بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الارهاب والتطرف الديني

تدشين 60000من أجهزة الطرد المركزي بواسطة نظام الملالي, خطوة جديدة

Imageلإمتلاك السلاح النووي
في مؤتمر صحفي له يوم أمس, قال رئيس جمهورية نظام الملالي, الحرس أحمدي نجاد:إن التحرك النووي الإيراني مستمرحتى تدشين 60000 من أجهزة الطرد المركزي» وإضاف: إن الإحتفال النووي للشعب الإيراني سوف يقام هذا العام.علينا أن نسير إلى أمام حتى تحقيق عملية التدشين هذه».
وفي تطور آخر, أعلنت الوكالة الدولية للطاقة النووية عن كشف كميات من مادة البلوتونيوم ذات كثافة عالية,لم يبادر نظام الملالي بإبلاغ الوكالة بها مسبقاً.
إن إدعاءآت رئيس جمهورية الرجعيين,مباشرة بعد التقرير الجديد للوكالة  يدل على إختيار النظام لعملية الهروب إلى أمام وتحدي الإرادة الدولية.

 إن نظام الملالي يسعى لكسب الوقت اللازم لإنتاج السلاح النووي, مستغلاً التطورات الدولية وإستثمار تلكؤ بعض الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي .
إن التأخر في فرض الحظر ضد نظام الملالي يعطي رسالة خاطئة إلى الديكتاتورية الدينية والإرهابية القائمة في ايران مفادها غياب الإرادة الدولية في مواجهة تعنت هذا النظام.
إن السبيل الوحيد للتصدي لمشاريع النطام النووية, يكمن في إتخاذ سياسة حازمة يمثل الحظر الديبلوماسي والتسليحي والتقني والبترولي الشامل ضد هذا النظام, جزءً من هذه السياسة.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
15 تشرين الثاني _ نوفمبر  2006

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق