بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الارهاب والتطرف الديني

يعرب البرلمان الأوروبي عن دعمه للاجئين العراقيين ويدين فرض الضغوط على مجاهدي خلق المقيمين في اشرف

Imageفي قرار صدر عن البرلمان الاوروبي
في قرار تمت المصادقة عليه في البرلمان الاوروبي بالاجماع بعد ظهر اليوم, اعرب البرلمان الاوروبي عن تأييده لحقوق ملايين العراقيين الذين تشردوا خلال الاعوام الاخيرة, وحذر البرلمان المجتمع الدولي, خاصة الاتحاد الاوروبي, من حدوث كارثة انسانية في العراق.
وتم التأكيد في هذ القرار على ضرورة مراعاة حقوق مجاهدي خلق المقيمين في مدينة اشرف في العراق, وجاء فيه :« يدين البرلمان بقوة تهديد بعض المسؤولين العراقيين بقطع المؤن الغذائية العامة كالمحروقات والماء لاربعة آلاف من اعضاء المعارضة الايرانية المقيمين في العراق, والذين كانوا منذ عشرين عامًا لاجئين سياسين في هذا البلد, ووفقاً للقوانين الدولية يعتبرون «اشخاص محميين من قبل اتفاقية جنيف الرابعة».

هذا, وقد بذل وكلاء النظام الايراني جل مساعيهم خلال الاسبوعين الاخيرين للحؤول دون المصادقة على هذا القرار, خاصة الفقرة التي تتحدث عن مجاهدي خلق, لكن هذه المؤمرات تم احباطها بفعل وعي النواب البرلمان الاوروبي الشرفاء وبذل مساعيهم الخيرة.
وقد قدمت هذا القرار المجموعة الاشتراكية في البرلمان وحظي بعد ذلك بتأييد جميع المجموعات السياسية في البرلمان الاوروبي, اي مجموعة الديمقراطيين المسيحيين و المحافظين(EPP-ED), ومجموعة ائتلاف اليسار(GUE), ومجموعة الاتحاد الاوروبي للدول(UEN), ومجموعة الاحرار(ALDE).
وكان عديد من ابرز نواب هذا البرلمان قد اعربوا عدة مرات عن تأييدهم لمجاهدي خلق و لمقاتلي مدينة اشرف, وناشدوا تطبيق قرار المحكمة العدل الاوروبية لالغاء تهمة الارهاب عن منظمة مجاهدي خلق الايرانية من قبل الاتحاد الاوربي.
امانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
12 تموز – يوليو- 2007
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى