بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الارهاب والتطرف الديني

المقاومة الإيرانية تدين تفجيرات صباح اليوم في طهران

المقاومة الإيرانية تدين تفجيرات صباح اليوم في طهرانالمقاومة الإيرانية تدين تفجيرات صباح اليوم في طهران وتعتبرها عملية ابتزاز قذرة وحمقاء من قبل الملالي
 لإرغام الإتحاد الأوروبي على التراجع فيما يتعلق بالمشاريع النووية

ادانت المقاومة الإيرانية التفجيرات التي وقعت صباح اليوم أمام مكاتب الشركات البريطانية في طهران واكدت ان هذه التفجيرات التي حدثت بعد مرور ساعات على استئناف العمل بمنشآت اصفهان النووية, تعد عملية ابتزاز قذرة وحمقاء من قبل الملالي الحاكمين في إيران من أجل الحصول على مزيد من التنازلات من الإتحاد الأوروبي وارغامه على التراجع فيما يتعلق الأمر بمشاريع النظام النووية. 

وطيلة 26 عامًا مضى ومنذ تبوء النظام الديني السلطة في إيران, اعتمد الملالي سياسة الإرهاب كأداة لتمرير سياساتهم  الخارجية, مستفيدين فيها من غياب سياسة دولية صارمة لمكافحة الإرهاب.

وكان أحمدي نجاد الرئيس الجديد لنظام الملالي أحد مدبري الإرهاب للنظام طيلة ربع قرن. انه أحد مخططي احتلال السفارة الإمريكية في طهران عام 1979واغتيال المعارضين خارج إيران, فضلاً عن اغتيال المنشقين والمعارضين في الداخل وهو يرأس المجموعة المكلفة بتنفيد القرار المعادي للإسلام الصادر لقتل سلمان رشدي.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
2 اب (اغسطس) 2005

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى