بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الارهاب والتطرف الديني

تمارين عسكرية تعبوية والتوعيد باستخدام الإرهاب, اسلوب الابتزاز لنظام الملالي

Imageللحؤول دون اتخاذ سياسة صارمة حياله
أشار العميد العميل محمد رضا آشتياني نائب القائد العام للجيش التابع لنظام الملالي إلى خبر تنفيذ تمرين «ضربة ”ذوالفقار” لمساندة سياسات الحكومة وخاصة الخارجية» مؤكدًا على وجوب « استعراض المقدرة العسكرية للجمهورية الإسلامية بوجه الأعداء» وهدد بالقيام بعمليات إرهابية قائلاً:« ان الجيش الإيراني …هو الجيش التقليدي الوحيد بين جيوش العالم الذي بإمكانه الخوض عمليات حرب العصابات خلال فترة وجيزة وقد استوعب واستعد لمثل هذه الحروب من خلال دخوله دورات تدريبية صعبة ومكثفة ان تنفيذ تمارين لمساندة خارجية النظام والتوعيد باستخدام الإرهاب, ليسا سوى استعراض أهوج للعضلات من قبل نظام الملالي وهو اسلوب بات مكشوفًا من قبل ».

النظام الذي لا هدف له منه سوى ابتزاز المجتمع الدولي والحؤول دون اتخاذ سياسة صارمة ضد نظام الملالي.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
17 اب_ اغسطس 2006

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق