بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الارهاب والتطرف الديني

أشرف- عاجل

ashrafpolice28.jpgشحن الأجواء واثارة أزمات جديدة ضد أشرف وتمهيد الأرضية لشن هجوم ومجزرة جديدة
علم بان الفاشية الدينية الحاكمة في إيران, وبالتنسيق مع سفارة النظام في بغداد ولجنة قمع أشرف في الحكومة العراقية, تنوى شحن الأجواء واثارة أزمات جديدة متزامنًا مع انسحاب القوات الأميركية من ”فاب كريزلي” في أشرف بهدف فرض مزيد من الضغوط على ساكني أشرف.
وتفيد الأنباء الواردة من إيران فان نظام الملالي في خطوة أولى له ينوي ارسال عدد من عملائه تحت لافتة الشيوخ العراقيين والمراسلين إلى أشرف بهدف اثارة الشغب وخلق الأزمات ضد ساكني أشرف بمعاونة عملاء وزارة المخابرات الذين تواجدوا عند مدخل أشرف باعتبار كونهم عوائل سكان أشرف وذلك لتمهيد الأرضية لشن الهجوم وتكرار المجزرة بحقهم.

سبق وتم ارسال عملاء المخابرات الذين كانوا يحملون صفة المراسل الزائفة لوسائل الإعلام التابعة للنظام باللغتين الفارسية والعربية ومنها تلفزيون القناة الأولى للنظام وقناة العالم وذلك لإثارة الأزمات إلى أشرف ولعدة مرات.
وفي ظروف يعتقل فيها نظام الملالي عددًا كبيرًا من أسر سكان أشرف ويصدر أحكام الإعدام وفترات الحبس طويلة الامد بحقهم بحجة ”الحرابة” ونشر مجموعة من عملاء وزارة المخابرات تحت غطاء العوائل في مدخل أشرف منذ 5 اشهر ، الذين ماانفك يهددون السكان بالقتل والمجزرة وإضرام النار في أشرف، يوميا مستخدمين 30 مبكر الصوت الكبيرة وباصوات مزعجة، وهذا ما يراه الحقوقيون من مصاديق التعذيب النفسي والجرية بحق البشرية.
ان المقاومة الإيرانية تدعو الأمين العام للأمم المتحدة وممثله الخاص في العراق والــ يونامي و كذلك الإدارة الأميركية والقوات الأميركية التي تتحمل مسؤولية مباشرة تأسيسا على القانون الدولي والإتفاق مع سكان أشرف فردا فردا في مجال حمايتهم وضمان حقوقهم، باتخاذ إجراء عاجل لوضع حد على تواجد عملاء مخابرات النظام الايراني وقوات قدس الارهابية امام أشرف منذ خمسة اشهر وكذلك وضع حد للتحريض ومنع تجديد إراقة الدماء والمجزرة في أشرف.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
18 حزيران/ يونيو 2010
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق