بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : المرأة

مظاهرة آلاف من النساء في طهران احتجاجًا على السياسات القمعية والمعادية للمرأة من قبل نظام الملالي

Imageمريم رجوي تدعو نساء وشباب البلاد إلى دعم الطهرانيات والتضامن مع المعتقلين
تظاهر مساء اليوم آلاف من الإيرانيات الحرائر احتجاجًا على سياسات نظام الملالي المعادية للمرأة. وتعرض هذا التجمع الذي بدأ من الساعة 17 في ساحة 7 تير (ساحة رضائيها السابقة), لهجوم وحشي من قبل قوات النظام القمعية.
وكانت النساء المتظاهرات اللواتي يتزايد عددهن باستمرار حيث بلغ ستة الآف متظاهرة يرددن هتاف: « الحرية, الحرية», «كفانا معاداة المرأة», « نحن البشر بلا حقوق لنا», «نطالب بالحقوق المتكافيء مع الرجال»

والتحقت مجاميع غفيرة من الشباب والرجال بالنساء المتظاهرات واتسع نطاق المظاهرة إلى المناطق المحيطة بالساحة 7 تير وشارع ميرداماد.
وهاجمت قوات النظام القمعية ومنها قوات الأمن الداخلي و المتنكرون بالزي المدني وانهالت على المتظاهرين باستخدام الهراوات ورمي القنابل المسيلة للدموع عليهم بالضرب المبرح. واعتقلت هذه القوات ما لا يقل عن 100 من المتظاهرين في منطقة واحدة من مناطق المظاهرات وتم نقلهم إلى أماكن مجهولة باستخدام الحافلات.
وحيت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية النساء الباسلات الطهرانيات اللواتي انتفضن من أجل الحرية والمساواة داعية النساء والشباب في ارجاء إيران إلى دعم الحرائر الطهرانيات واعلان تضامنهم مع المعتقلين.
ووصفت هذه المظاهرة الاحتجاجية التي نظمت رغم أجواء الكبت المطلقة وجميع التدابير التي اتخذها نظام الملالي مسبقًا للحيلولة دون وقوعها, تعبيرًا عن ذروة بطش النساء الإيرانيات وغضبهن حيال الدكتاتورية الظلامية الحاكمة في إيران مطالبة المنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان وحقوق المرأة بإدانة نظام الملالي لسياساته المعادية للمرأة واتخاذ خطوات عاجلة من أجل اطلاق سراح المعتقلين.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
12 حزيران _ يونيو 2006

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق