بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : أحتجاجات في ايران

أكثر من ألفي عامل من شركة ايران خودرو ديزل يحتجون على تقليص رواتبهم

Imageتجمع أكثر من ألفي عامل من شركة ايران خودرو ديزل (معمل صناعة السيارات) يوم الاحد احتجاجاً على تقليص مبالغ رواتبهم وبدأوا اضراباً عن العمل. وقام العمال الغاضبون باضرام النيران في ثلاث حافلات عائدة للشركة. كما أضرموا النار في اطارات قديمة في مقر الشركة هاتفين شعارات ضد ادارة الشركة مطالبين باقالة المدير التنفيذي للشركة.
أعلنت ذلك وكالة أنباء ايلنا الحكومية وقالت ان احتجاج عمال شركة ايران خودرو ديزل اشتدت ضد عقود الشركة الشهرية التي تتعارض مع قانون العمل. هذا واقتحمت قوى الامن التابعة للنظام صفوف  المحتجين خوفاً من اتساع نطاق الاحتجاج وبدأوا بقمع العمال. واعترف الحرسي محمد تورنك رئيس موقع قوى الامن في طهران وضواحيها بقمع العمال ومواصلته قائلا: ان قوات الشرطة حضرت الموقع سعياً لتأمين الأمن في الشركة واقامة النظم هناك..

وعلى صعيد متصل تجمع عدد من عمال شركة «ناز نخ قزوين» يوم الاحد أمام مبنى برلمان النظام يوم الاحد احتجاجاً على عدم صرف اجورهم. وكان المتظاهرون يحملون لافتات كتبت عليها «عمال شركة ناز نخ قزوين لم يتسلموا منذ 29 شهراً أجورهم وعلاواتهم». فأين العدالة؟! وردد العمال الذين ضاقوا ذرعاً شعارات تطالب برفع الحيف عنهم و تطبيق العدالة.
وأما في مدينة همدان غربي ايران فقد تجمع جمع من عمال شركة «ساميكوه صنعت» أمام ما يسمى ببيت العمال مطالبين بالنظر في مشاكلهم. واحتج العمال على عدم صرف أجورهم منذ 8 أشهر ووضعهم الوظيفي. 
من ناحية أخرى تجمع جمع من أهالي مدينة مشهد شمال شرق البلاد يوم الاحد احتجاجاً على قطع وشحة المياه. واعترف حسن موحديان قائممقام المدينة بالحركة الاحتجاجية وأضاف قائلا: «حسب المعلومات  فان أهالي منطقة طريق بيروزي السريع الواقع أمام  متنزه الزهور نظموا تجمعاً احتجاجياً». واعترف موحديان بقمع المجتمعين وأضاف قائلا: «ان التدابير الامنية اللازمة لمعالجة الموقف تم اتخاذها من قبل القائممقامية».
وفي مدينة بجنورد شمال شرق البلاد تجمعت نساء منطقة ناظر آباد أمام قائممقامية المدينة احتجاجاً على شحة المياه. وقالت المتظاهرات: كل عام مع بدء فصل الصيف نحن نواجه شحة المياه ولم يتخذ لحد الآن أي تحرك لمعالجة هذه المشكلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى