بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : أحتجاجات في ايران

دعاء لإنتصار الحرية والديمقراطية في ايران

Imageبمناسبة حضور رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية, السيدة مريم رجوي في النروج,إحتشد المواطنون الإيرانيون أمام مقر البرلمان في أوسلو في ساحة آيس فل,حاملين المشاعل والدعاء على شفاههم,ملتمسين العلي القدير,بالنصر للحرية والديمقراطية في ايران وإنقاذ الشعب الإيراني من مخالب ديكتاتورية الملالي.
وبعد الدعاء, حيث دموع الإيرانيين تنهار مع كل كلمة آمين, شكرت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة,الشعب النرويجي لحسن إستضافتهم قائلة:إن المحبة والمساندة التي لمستها من جانب النرويجيين وكذلك المشاعرالفياضة التي أبداها أبناء بلدي خلال هذه الأيام, قد تركت في نفسي أثراً بالغاً للعديد من المرًات.
كما عبًرت السيدة مريم رجوي عن تقديرها للصمود الذي أبداه البرلمانيون والسلطات الرسمية في النروج في مواجهة الضغوط والتهديدات التي مارسها نظام الملالي ضدهم,واصفة هذا الموقف بصفعة قوية وجِهت إلى الملالي.
Imageوأضافت السيدة رجوي :لقد أثبت النرويجيون إن الحرية والديمقراطية والقيم الإنسانية بالنسبة لهم ,تكتسب أهمية أكبر بكثير من  الصفقات الإقتصادية  وهم يبذلون جهودهم في سبيل الحرية للشعوب في الدول الأخرى.
وقد أعربت السيد مريم رجوي عن خالص شكرها بوجه خاص للنائب في البرلمان والناطق في السياسة الخارجية في الحزب التقدمي النرويجي, السيد هوغلوندالذي حضر في هذه المراسم مع زوجنه وكذلك النائب في البرلمان عن الحزب التقدمي, السيد تورد لين والنائبة في البرلمان عن الحزب التقدمي, السيدة كارين فولست وسكرتيرة الجمعية الدولية للمحامين في النرويج, السيدة توئوهوالعضو السابق في لجنة الخارجية بالبرلمان عن الحزب الديمقراطي المسيحي, السيد لارش ريسه ومسؤول العلاقات الدولية لشبيبة الحزب الليبرالي, السيد ئوود سويه الذين حضروا بدورهم في هذا التجمع.
Imageوقد أنهت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية كلمتها الموجهة إلى المواطنين الإيرانيين بالقول: نحن على يقين بأننا سوف نحتفل في نهاية المطاف في ساحة الحرية حاملين مشاعل الخلاص للشعب الإيراني. إن النرويجيين كلهم ومعهم كل أصدقاء الشعب الإيراني سوف يكونون شركاء لنا في ذلك الإحتفال العظيم في ذلك اليوم. 
 
 

دعاء لإنتصار الحرية والديمقراطية في ايران
بمناسبة حضور رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية, السيدة مريم رجوي في النروج,إحتشد المواطنون الإيرانيون أمام مقر البرلمان في أوسلو في ساحة آيس فل,حاملين المشاعل والدعاء على شفاههم,ملتمسين العلي القدير,بالنصر للحرية والديمقراطية في ايران وإنقاذ الشعب الإيراني من مخالب ديكتاتورية الملالي.
وبعد الدعاء, حيث دموع الإيرانيين تنهار مع كل كلمة آمين, شكرت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة,الشعب النرويجي لحسن إستضافتهم قائلة:إن المحبة والمساندة التي لمستها من جانب النرويجيين وكذلك المشاعرالفياضة التي أبداها أبناء بلدي خلال هذه الأيام, قد تركت في نفسي أثراً بالغاً للعديد من المرًات.
كما عبًرت السيدة مريم رجوي عن تقديرها للصمود الذي أبداه البرلمانيون والسلطات الرسمية في النروج في مواجهة الضغوط والتهديدات التي مارسها نظام الملالي ضدهم,واصفة هذا الموقف بصفعة قوية وجِهت إلى الملالي.
وأضافت السيدة رجوي :لقد أثبت النرويجيون إن الحرية والديمقراطية والقيم الإنسانية بالنسبة لهم ,تكتسب أهمية أكبر بكثير من  الصفقات الإقتصادية  وهم يبذلون جهودهم في سبيل الحرية للشعوب في الدول الأخرى.
وقد أعربت السيد مريم رجوي عن خالص شكرها بوجه خاص للنائب في البرلمان والناطق في السياسة الخارجية في الحزب التقدمي النرويجي, السيد هوغلوندالذي حضر في هذه المراسم مع زوجنه وكذلك النائب في البرلمان عن الحزب
التقدمي, السيد تورد لين والنائبة في البرلمان عن الحزب التقدمي, السيدة كارين فولست وسكرتيرة الجمعية الدولية للمحامين في النرويج, السيدة توئوهوالعضو السابق في لجنة الخارجية بالبرلمان عن الحزب الديمقراطي المسيحي, السيد لارش ريسه ومسؤول العلاقات الدولية لشبيبة الحزب الليبرالي, السيد ئوود سويه الذين حضروا بدورهم في هذا التجمع.
وقد أنهت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية كلمتها الموجهة إلى المواطنين الإيرانيين بالقول: نحن على يقين بأننا سوف نحتفل في نهاية المطاف في ساحة الحرية حاملين مشاعل الخلاص للشعب الإيراني. إن النرويجيين كلهم ومعهم كل أصدقاء الشعب الإيراني سوف يكونون شركاء لنا في ذلك الإحتفال العظيم في ذلك اليوم.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى