بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : أحتجاجات في ايران

مئات الالاف من العمال يتظاهرون في استاد امجدية والشواع المحيطة بها احتجاجا

Imageالعمال  يحولون عيد العمال العالمي الى يوم احتجاجي على حكم الملالي في ارجاء البلاد

قام مئات الالاف من العمال منذ صباح أمس بمناسبة عيد العمال العالمي بالتجمع في استاد امجدية بطهران العاصمة والشورع المحطية به في تحرك احتجاجي ضد حكم الملالي وسياساتهم المناهضة للعمال. وشارك في المظاهرة آلاف من العمال من مختلف مدن البلاد منها مشهد, ساوه, بروجرد, نيشابور وزنجان.
وتلبية لدعوة منظمة مجاهدي خلق الايرانية انضم النساء والمعلمون والطلاب الى العمال وجسدوا مطلب الشعب الايراني المشترك, مردديدن هتافات «ان الحرية حقنا المؤكد».

وقد بدأ تجمع العمال منذ الساعة الثامنة والنصف صباحا في امجدية  واستمرحتي الساعة العاشرة والنصف صباحا. ثم اتجه المتظاهرون في مسيرة حاشده نحو ساحة «7تير» مرددين شعارات «الحرية, الحرية حقنا المؤكد » ويجب اطلاق سراح العمال المسجونين» و«العامل والمعلم الوحدة والوحدة» و«مرحبا بالمعلم في التجمع العمالي» و«ان عقد العمل المؤقت مبدأ العبودية» و«الوزير غير اللائق الاعفا والاعفا», و«نحن لانريد القوة فلا نريد الشرطة العملية»و«  يا  قوات الامن الداخلي سوف يأتي دورنا ايضا».
وانطلقت هذه المظاهرة الحاشدة في الوقت الذي لم تمنح فيه وزارة الداخلية الاذن لاي مسيرة للعمال كما رفضت السماح لتجمع امام وزارة العمل او البرلمان او مكتب احمدي نجاد. وكان النظام ينوي جمع العمال في مقبرة خميني الدجال وفشلت خطته هذه.
وخلال المظاهرة شنت قوات الامن الداخلي وعملاء يرتدون ملابس مدنية وحرس مكافحة الشغب هجوما عنيفا على العمال واعتقلت العديد منهم و اقتادتهم الى مكان مجهول. وهناك العديد من الطلاب بين المتعلقين. كما حاول عملاء قوات الامن الداخلي  خلال احتجاجات العمال اعتقال السيد منصور اسانلو امين عام نقابة سائقي الحافلات العمومية ولكنها واجهت مقاومة الحشد وارغمت على التراجع.
هذا و قام 5 آلاف من العمال في شيراز و8 آلاف في رشت بتحرك احتجاجي كما جرت تحركات مماثلة في مختلف المدن البلاد منها قم وسنندج التي قوبلت بهجوم للقوات القمعية.
وهنأت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية العمال الابطال وجميع الطلاب والمعلمين والنساء الذين قاموا بدعم العمال ووصفت مظاهره الاول من شهر أيار بانها  ترمز الى رغبة الشعب الايراني بالاطاحة بنظام الملالي واقرار الديمقراطية في ايران وناشدت جميع الشباب في ايران  دعم العمال وعائلات المعتقلين كما ناشدت جميع النقابات والاتحادات العمالية والجهات الدولية المعنية ادانة سياسات النظام الملالي المناهضة للعمال والسعي لاطلاق سراح العمال المعتقلين.

امانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
2 أيار – مايو 2007

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى