بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : أحتجاجات في ايران

المواطنون في مدينة بانه غربي ايران يتظاهرون احتجاجاً على مقتل ثلاثة مواطنين على أيدي قوى الأمن

تظاهر المواطنون في مدينة بانه غربي ايران يوم أمس الاول احتجاجاً على مقتل ثلاثة مواطنين على أيدي قوى الأمن الداخلي رافعين شعارات ضد الحكومة وأحرقوا مقر قوى الامن الداخلي.
وتقول التقارير أن الهجوم اندلع عندما فتح عناصر قوى الأمن الداخلي النار في مدخل المدينة على ركاب سيارة مما أدى الى حرق السيارة ومقتل ثلاثة منهم وجرح الرابع. وتظاهر المواطنون الغاضبون أمام مقر قوى الأمن الداخلي، ثم هاجموا  المقر وأضرموا النار فيه عندما تدخلت قوى الأمن لتفريق المتظاهرين. ونتيجة لهذه الاشتباكات فقد أغلق طريق سقز – بانه لساعات.
وتحسباً من اتساع نطاق المظاهرة في المدينة فرض النظام الايراني نوعاً من الحكم العرفي غير المعلن حيث زج قوات تعزيزية في مدينة بانه حسب ما جاء في تقارير لشهود عيان.

يذكر أن هذه الحركة الاحتجاجية اندلعت في وقت بدأ النظام حملة واسعة لاقامة مناورة قمعية في بانه وبقيه المدن الكردية. وأعلن الحرسي نوراللهي قائد قوات التعبئة في كردستان: ان المناورة تهدف الى رفع مستوى جهوزية القوات في مواجهة التهديدات المحتملة للدفاع عن المناطق والاحياء وعمليات الكر والفر الشعبي ومواجهة الاضطرابات والدفاع عن المدن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى