بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : أحتجاجات في ايران

احتجاجات عشرات الآلاف من العمال ضد سياسات نظام الملالي المعادية للعمال

احتجاجات عشرات الآلاف من العمال ضد سياسات نظام الملالي المعادية للعمالنظم عشرات الآلاف من العمال في أرجاء إيران أمس اضرابًا عن العمل احتجاجًا على السياسات القعمية والمعادية للعمال التي يتبعها نظام الملالي إلى جانب غياب الحد الأدنى من متطلبات المعيشة في حياتهم اليومية.

وفي ظروف تفاقم فيها التضخم المنفلت والغلاء الشديد فان عدم زيادة مستوى أجور العمل وعدم دفع الأجور في مواعيدها, واستحقاقات التأمين وعدم تسليم المساعدات التموينية ومنها كوبونات السلع الغذائية وعدم تطوير مستوى الأشغال كلها وضعت ملايين من العمال الإيرانين في ظروف قاسية وعصيبة تحت مطرقة التضحم المتصاعد وسندان الغلاء المتفاقم.
وشارك في الاضراب عن العمل الذي نظم أمس أربعة الآف من عمال المصانع والوحدات الانتاجية في محافظة خراسان الجنوبية, و17 ألف من عمال الوحدات الإنتاجية في «إيلام», وآلاف من العاملين في الوحدات الانتاجية في مدينة «شوشتر», وألف عامل بورشة بارس الكتريك في طهران, و20 ألفا من عمال مدينتي «باكدشت» و «ورامين», و 10الف عامل من محافظة «گولستان», فضلاً عن الآلاف من العمال في الوحدات الصناعية والخدمية في مدينتي بوشهر و يزد.

وقد انضم العاملون في شركة حافلات نقل الركاب العامة في طهران وقم إلى العمال المضربين عن العمل تعبيرًا عن تضامنهم معهم في حركتهم الإحتجاجية .وكان نطاق هذه الحركات الإجتماعية واسعًا حيث اضطر عدد من وسائل الإعلام التابعة لنظام الملالي إلى نشر خبر الاضرابات.

وحيا السيد عباس داوري رئيس لجنة العمل في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية العمال المضربين عن العمل, مطالبًا بان تولي المنظمات المدافعة عن حقوق العمال ومنها المنظمة الدولية للعمل, والفدرالية الدولية للاتحادات العمالية والفدرالية العالمية للعمل اهتمامها بالقوانين المعادية للعمال والظروف المتردية للعمال الإيرانيين.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
17 تموز (يوليو) 2005

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى