بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : أحتجاجات في ايران

الاستقبال الغاضب لطلبة جامعة طهران للملا عميد زنجاني الرئيس الجديد للجامعة

Imageاستقبل الطلاب الابطال في جامعة طهران وفي اليوم الاول لدخول الرئيس الجديد للجامعة المجرم الملا عميد زنجاني ساحة الجامعة (استقبلوه) بتلقينه درساً لا ينساه وأدبوه وألقوا عمامته على الارض وبذلك رموه الى خارج ساحة العلم والمعرفة واحتجوا على تعيين هذا الملا المجرم رئيساً لجامعة طهران ورددوا شعار: «يجب طرد الرئيس المعين من الجامعة، نصر من الله وفتح قريب ، الموت لهذه الحكومة المخادعة للشعب» و«لا للحكم العرفي ولا لرئيس من رجال الدين». وأفادت وكالة فارس للانباء التي اضطرت الى بث خبر احتجاجات الطلاب الابطال الواسعة في جامعة طهران أن «عباس علي عميد زنجاني الرئيس المعين الجديد لجامعة طهران الذي تعرض للاعتداء من قبل عدد من طلاب الجامعة غادر الجامعة في ظل حماية رجال الحماية».

 وانطلقت الاحتجاجات الطلابية في جامعة طهران صباح يوم الاحد عندما حضر المجرم عميد زنجاني المكتبة المركزية للجامعة لاقامة مراسيم التعارف ودخل احدى القاعات وأراد التعارف وتسلم مسؤولية الجامعة حيث تجمع الطلاب أمام المكتبة ورفعوا شعارات ضده واعتبروا تعيين أحد المعممين على منصب رئاسة الجامعة اساءة لحرمة الجامعيين وأعلنوا أنهم لن يقبلوا تعيينه أبداً.وأعلنت وكالة مهر للانباء التابعة للحكومة التي اضطرت الى نقل الخبر أنه تم منع مشاركة الطلاب في مراسيم التعارف لعميد زنجاني. وبحسب أحد شهود عيان في مسرح الاحتجاجات، فان الطلاب أرادوا حضور المراسيم لابداء احتجاجهم الشديد حضورياً على وجود هذا المجرم في ساحة الجامعة والاخلال في اقامة المراسيم من خلال اطلاق شعاراتهم ولذلك منعهم أفراد الحراسة من دخول القاعة خوفاً من الاخلال في أداء المراسيم ولكن عميد زنجاني لم يتمكن من الهرب من
غضب الطلاب بحيث طرده الطلاب بعد الخروج عن القاعة من ساحة الجامعة.
من جهة أخرى, قام جمع من طلاب الجامعات بينهم الطلاب الاكراد المقيمون في طهران بالتحشد أمام كلية الاداب في جامعة طهران يوم الاحد احتجاجاً على قمع الاحتجاجات الشعبية في كردستان واعتقال واستدعاء الشباب في هذه المحافظة وردد الطلاب المحتجون شعارات باللغة الكردية ضد النظام الحاكم في ايران ورفعوا لافتات كتبت باللغة الكردية.
على صعيد متصل قام أكثر من 2500 من طلاب جامعة امير كبير بتنظيم تجمع يوم الاحد في ساحة الجامعة احتجاجاً على الجو الامني السائد في الجامعة وتدخل في شؤون الطلاب الشخصية وخاصه في شؤون حجاب الطالبات. وردد الطلاب شعارات مطالبين باطلاق سراح السجناء السياسيين.
وفي اصفهان وسط ايران قام طلاب كلية العلوم الطبية شعبة علوم الادوية بتنظيم تجمع أمام مبنى المحافظة احتجاجاً على قرار برلمان النظام بمنح المؤسسات العلاجية خصيصاً جواز فتح الصيدلية وامتنع الطلاب عن حضور قاعات الدرس طيلة الاسبوع الماضي مطالبين بالغاء القرار.
كما نظم طلاب جامعة شيراز تجمعاً احتجاجياً بالتضامن مع طلاب سائر جامعات العلوم الطبية واحتشدوا أمام برلمان النظام الاسبوع الماضي مطالبين بالغاء قرار البرلمان بهذا الصدد.

وتفيد تقارير أخرى أن جمعاً من طلاب جامعة الحرة في مدينة نجف آباد وسط البلاد نظموا تجمعاً احتجاجياً واشتبكوا مع عناصر حرس الجامعة. ورفع الطلاب المحتجون البالغ عددهم حوالي 300 طالب شعارات ضد حكومة الحرسي احمدي نجاد مطالبين بالنظر في مشاكلهم وقال أحد الطلاب المشارك في التجمع الاحتجاجي : زادت الرسوم منذ ثلاثة أشهر بعد مجيء الحرسي احمدي نجاد. وتقول التقارير أن حراس الجامعة وعناصر اللجنة المسماة بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر اقتحمت صفوف الطلاب واعتقلت عدداً منهم خوفاً من اتساع نطاق الاحتجاجات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى