بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : أحتجاجات في ايران

محافظة أذربيجان الغربية تعلن حظرًا لتنظيم إية مظاهرة

Imageلبيان رقم 6 _ انتفاضة أذربيجان
رفسنجاني: العدو ليس جالسًا عاطلاً,بل انه يتآمر, يثير الفتن والعناصر المخترقة في صفوف الشعب تستغل الظرف
في الوقت الذي لم تكن فيه الإجراءات التعسفية المتخذة من قبل نظام الملالي قادرة على إخماد الانتفاضة البطولية لإهالي المحافظات الناطقة باللغة الآذرية  وفي اليوم الخامس من هذه الانتفاضة, أعلنت محافظة الاذربيجان الغربية حظر اي تجمع احتجاجي في هذه المحافظة مهددة بالتصرف بالحزم حيال هذه التجمعات.
ومنذ الأسبوع الحالي, رغم القمع الوحشي الذي مورس على الأهالي من قبل قوات الأمن الداخلي والوحدات الخاصة لقوات مكافحة الشغب التابعة للحرس فان مئات الآلاف من أهالي محافظات أذربيجانيين الغربية والشرقية وزنجان وأردبيل وخاصة الشباب منهم, قدهاجموا ودمروا عددًا كبيرًا من مراكز  القمع والدوائر الحكومية خلال انتفاضتهم ومظاهراتهم مرددين الهتافات المناوئة للحكومة.

وفي المسرحية التي يقيمها النظام أيام الجمعة في طهران, أكد الملا رفسنجاني الذي كان قد انتابوه الخوف والهلع الشديدين من المظاهرات الواسعة التي شهدتها الأيام الأخيرة قائلاً: « ان العناصر المخترقة في صفوف الشعب استغلت الأحداث التي وقعت في هذه المناطق, لإن العدو ليس جالسًا عاطلاً,بل انه يتآمر ويدخل من منافذ صغيرة ويثيرالفتن».
ودعا غلام رضا حسني إمام الجمعة المجرم لمدينة أورومية اليوم  قوات الأمن الداخلي والسلطات القضائية بالمتابعة العاجلة لما سماه «الملف  القضايي للعناصر المخربة والمخلة بالأمن العام».
ووصف كل من رحيم قرباني محافظ أذربيجان الغربية وجمشيد محمد زاده, وكيل المحافظ في الشؤون السياسية والأمنية للمحافظة, وصفا الحركات الإحتجاجية الشعبية  بانها حركات معادية للثورة و« الموجهة من خارج  حدود البلاد» مؤكدين انهما سيقمعان اي تجمع ومظاهرة بصرامة.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
27 أيار_ مايو 2006

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى