أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

إيران.. النظام الايراني يعترف بمصداقية مجاهدي خلق

منظمة مجاهدي خلق الإيرانية

النظام الايراني يعترف بمصداقية مجاهدي خلق
کان هناك البعض ممن يشکك في الارقام المعلنة من جانب منظمة مجاهدي خلق بشأن عدد الوفيات بسبب وباء کورونا الذي تسبب نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بنشره بهذه الصورة الکارثية

إيران.. النظام الايراني يعترف بمصداقية مجاهدي خلقوکالة سولابرس – صلاح محمد أمين: کان هناك البعض ممن يشکك في الارقام المعلنة من جانب منظمة مجاهدي خلق بشأن عدد الوفيات بسبب وباء کورونا الذي تسبب نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بنشره بهذه الصورة الکارثية بعد أن تستر عليها کذبا وخداعا لفترة، ولکن لم تمر فترة فترة طويلة حتى بدأت الاعترافات التدريجية تتوالى من داخل أوساط نظام الملالي معترفة بکذب وزيف الارقام المعلنة وبعد أن بعد أن كشف مركز دراسات البرلمان الإيراني أن الإحصائيات الحقيقية لضحايا كفيروس في إيران أكثر بضعفين مما تعلنه وزارة الصحة بشكل يومي، فقد أكد أحد أعضاء مجلس بلدية طهران، أن 100 مريض بكورونا يموتون يوميا ويتم دفنهم في العاصمة، حيث کشفت ناهيد خداكرمي، عضوة مجلس بلدية طهران، في مقابلة مع وسائل إعلام محلية أن “العاصمة طهران فقط تشهد يوميا في أفضل الحالات وفاة 70 شخصا، وفي أسوئها أكثر من 100 شخص، جراء كورونا”. ويبدو واضحا إن النظام يسير وبخطى وئيدة من أجل الاعتراف بأرقام حقيقية مقاربة للواقع بعد أن صار العالم کله يميل لما تعلنه مجاهدي خلق من أرقام بشأن عدد وفيات الوباء.

المشکلة أن القضية لاتقف عند هذا الحد أي الکذب وإنما الاحتيال أيضا إذ أن هذه المسٶولة عندما قامت بتوضيح الاختلاف بين إحصاءات وزارة الصحة وإحصاءات مجلس مدينة طهران، فقالت أن “هناك من يموت جراء إصابته بالفيروس، لكن يتم تسجيل سبب وفاته في الأوراق الرسمية بأنه ضيق في التنفس”! والنظام مشهور بهکذا طرق واساليب في الاحتيال ولذلك فإن منظمة مجاهدي خلق عندما تٶکد بأن هذا النظام يکذب ويقوم بإخفاء الارقام الحقيقية فإنها تٶکد الحقيقة بعينها والتي صار النظام نفسه مضطرا للإعتراف والاقرار بها.

الأرقام المعلنة من جانب عضوة مجلس بلدية طهران، لازالت لاتشکل الحقيقة المرة کلها وإنما تشکل جانبا منها وهي لازالت غير دقيقة وغير مطابقة للواقع، خصوصا وإن النظام لايزال متقاعسا عن أداء واجباته حيال الوباء ولايعمل بواجباته کما يجب بموجب المسٶولية القانونية والاخلاقية والشرعية أمام الشعب، إذ أن هذا النظام قد أثبت دائما ومن خلال أعماله وممارساته بأن آخر مايفکر فيه ويعمل من أجله هو الشعب الايراني، ولکن المهم هنا ومن خلال التصريحات والمواقف المتضاربة وحالة التخبط التي تطغي على النظام ومبادرة القادة والمسٶولين وبصورة ملفتة للنظر الى الاعلان عن أرقام جديدة تناقض ماقد سبق وأعلنوه سابقا حيث أکدت منظمة مجاهدي خلق على کذبها وزيفها وبادرت الى إعلان أرقام حصلت عليها من شبکاتها الداخلية في إيران أثبتت من خلالها الى أية درجة يتمادى هذا النظام في کذبه وخلاصة القول إن الحالة الجارية بشأن التناقضات الحاصلة في التصريحات بشأن أعداد الوفيات والمصابين بوباء کورونا في إيران هو بمثابة إعتراف ضمني من جانب النظام الايراني بمصداقية مجاهدي خلق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى