أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الديني

حکومة الملا خامنئي الفتية!!

حکومة الملا خامنئي الفتية!!
لحديث الذي أدلى به الجلاد الاکبر لنظام الملالي خامئي والذي قال فيه:” من الطبيعي أنني أؤمن بالحكومة الإسلامية الفتية وأضع كل آمالي فيها”،

حکومة الملا خامنئي الفتية!!
فلاح هادي الجنابي – الحوار المتمدن:‌ الحديث الذي أدلى به الجلاد الاکبر لنظام الملالي خامئي والذي قال فيه:” من الطبيعي أنني أؤمن بالحكومة الإسلامية الفتية وأضع كل آمالي فيها”، حديث بائس يثير الشفقة عليه وعلى نظامه الذي وصل الى مستوى من الانحطاط والضعف والانحلال حتى صار ليس حديث الاوساط الاعلامية العالمية فقط بل وحتى الاوساط السياسية والاعلامية للنظام نفسه، وهو مايدل ويثبت حقيقة الازمة الخانقة التي أطبقت على النظام وکتمت على أنفاسه.
حديث الملا خامنئي عن الحکومة الاسلامية الفتية وإنه يضع کل آماله عليها، يبدو تماما مثل الطالب الغبي الذي ينتبه فجأة بعد أن تلقى نتائجه السنوية ورسوبه في معظم المواد! وإن الملا خامنئي عندما يتحدث عن حکومة فتية في ظل نظام يتمسك بأفکار وقيم قرووسطائية لايسمح بالتزحزح عنها ولو قيد أنملة، فماهو الجديد الذي يمکن أن يأتي به بضعة معممين شباب يسيرون على طريق ولاية السفيه؟ ذلك إن التغيير والابداع وتحقيق التقدم والانجازات والمکاسب النوعية تتطلب أن يکون هناك مناخا وأجواءا منفتحة يتيح للحکومة التحرك وليس أن تکون مقيدة بقيود وأغلال الولي الفقيه من جانب و الحرس اللاثوري من جانب آخر ومحاصرة بالفساد من کل النواحي کما هو حال ووضع هذا النظام طوال ال41 عاما المنصرمة.
هذا النظام الذي کان إعلانه بأن منظمة  مجاهدي خلق تجذب الشباب إليها وينتمون إليها بصورة واسعة النطاق، بمثابة إعلان هزيمته الفکرية ـ السياسية أمام المنظمة وفشلها الکامل في إستيعاب الشباب الايراني وکسبهم الى صفوفها، في حين إن منظمة مجاهدي خلق لو نظرنا إليها ومع إمکانياتها المتواضعة فإنها حققت نجاحا غير عاديا بإبداع طرق جديدة في النضال من خلال معاقل الانتفاضة وشباب الانتفاضة و  مجالس المقاومة وهو مايدل على الروح الشابة التي تتحلى بها المنظمة وتتميز بها ولذلك فإنها وبعد 41 عاما من المواجهة والصراع الضاري ضد هذا النظام فإنها أثبتت بأنها حرکة سياسية ـ فکرية تقدمية متطورة على الدوام وليست کالنظام المتحجر المتمسك بقيمه وأفکاره القرووسطائية التي يسخر منها الشباب الايراني ويرفضونها بقوة.
الملا خامنئي وبدلا من إعترافه بأن نظامه قد فشل فشلا ذريعا ووصل الى طريق مسدود لاخروج منه إلا بالسقوط والانهيار، فإنه يتحدث عن حکومة فتية مزعومة بإمکانها أن تحقق ماقد عجز النظام عن تحقيقه طوال أکثر من 4 عقود، وهذا الکلام ليس إلا ضحك على الذقون وبلاهة وسفاهة وحمق ليس بعده من بلاهة وسفاهة وحمق يمکن أن يماثله!!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى