أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

إيران.. عدد الوفيات جراء كورونا في 323 مدينة أكثر من 44،800 شخص

مراجعة 52750 مصابًا بكورونا 5 مستشفيات من أصل 138 مستشفى في طهران ووفاة 1501 منهم

في إيران..عدد الوفيات جراء كورونا في 323 مدينة أكثر من 44،800 شخص

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر الأربعاء، 27 مايو2020، أن عدد المتوفين من ضحايا كورونا في 323 مدينة في إيران يزيد عن 44800 شخص. وقد بلغ عدد الضحايا في خوزستان 3495، وفي قم 3470، وفي أذربيجان الشرقية 1610، وفي سيستان وبلوجستان 1420، وفي لورستان 1405، وفي أذربيجان الغربية 1280.

إيران.. عدد الوفيات جراء كورونا في 323 مدينة أكثر من 44،800 شخص

 

مراجعة 52750 مصابًا بكورونا 5 مستشفيات من أصل 138 مستشفى في طهران ووفاة 1501 منهم

 

إيران.. عدد الوفيات جراء كورونا في 323 مدينة أكثر من 44،800 شخص -أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر الأربعاء، 27 مايو2020، أن عدد المتوفين من ضحايا كورونا في 323 مدينة في إيران يزيد عن 44800 شخص. وقد بلغ عدد الضحايا في خوزستان 3495، وفي قم 3470، وفي أذربيجان الشرقية 1610، وفي سيستان وبلوجستان 1420، وفي لورستان 1405، وفي أذربيجان الغربية 1280.

في طهران، عدد الضحايا بالتأكيد أكثر من 7300 شخص. من 20 فبراير إلى 25 مايو، راجع 52570 مصابًا بكورونا 5 مستشفيات من أصل 138 مستشفى في محافظة طهران يقبل مرضى كورونا، وتوفي 1501 منهم في هذه المستشفيات الخمسة وحدها: مستشفى الإمام الحسين مع مراجعة 25000 مصاب بكورونا ووفاة 779 شخصًا. ومستشفى شهداء مجهولي الهوية في ساحة خراسان مع 11،750 حالة مراجعة و 291 حالة وفاة، ومستشفى مدرس مع 11،650 حالة مراجعة و 251 حالة وفاة، ومستشفى طالقاني مع 1170 حالة مراجعة و 85 حالة وفاة ومستشفى سجاد في شهرياربطهران مع 3000 حالة مراجعة و 95 حالة وفاة على الأقل. أرقام المتوفين في طهران تأتي في وقت قال محافظ طهران أمس إن «متوسط عدد المتوفين جراء كورونا في البلاد 8.5 في المائة وفي محافظة طهران 3.5 في المائة» (إيلنا، 26 مايو).

بينما العديد من مسؤولي النظام يشكون علانية من نقص الأسرّة والطاقم الطبي والمتطلبات الطبية، قال روحاني مرة أخرى بوقاحة اليوم «إيران على قائمة الدول الناجحة في مكافحة هذا الفيروس الخطير.. وفي محاربة وباء الفيروس الشديد، لم يكن لدينا مخاوف بشأن سرير المستشفى، ولا قلق بشأن الأسرة الخاصة ووحدات العناية المركزة، ولا مخاوف بشأن التنفس الاصطناعي».

وفي إشارة إلى إصابة 60 من منتسبي مستشفى دزفول الكبير، قال نائب رئيس جامعة دزفول للعلوم الطبية، إن «الطاقم الطبي يتعرض لضغوط شديدة، بعد الأهواز، تضم مدينة دزفول أكبر عدد من الأشخاص المصابين بكورونا في محافظة خوزستان» (وكالة مهر للأنباء).

وفي خوزستان، قال الممثل الخاص لوزير الصحة إن أهم سبب لموجة كورونا الجديدة في هذه المحافظة هو إعادة فتح مراكز وأسواق الخدمة العامة وعودة الناس إلى ظروف معيشية طبيعية بعد 11 أبريل، وأضاف: ومنذ 23 أبريل فصاعدًا، واجهنا نموا في عدد المصابين في خوزستان، وبعد 4 مايو زاد العدد إلى درجة أصبحت خوزستان بعد طهران، تسجل أكبر حالات الإصابة الجديدة» (أفشار، صحيفة إيران، 27 مايو).

وفي قم، قال رئيس جامعة العلوم الطبية: «نحن في مرحلة إدارة ومراقبة مرض كورونا في محافظة قم ولم نصل بعد إلى مرحلة السيطرة عليه» (وكالة أنباء قوات الحرس 27 مايو).

قال عضو في لجنة مكافحة الأمراض المعدية في وزارة الصحة: «من بين المرضى المصابين بكورونا الذين يراجعون المستشفى يتوفى 12 بالمائة ومن بين المصابين الذين يراجعون العناية المركزة يتوفى 50 بالمائة» (مرداني- إيرنا 27 مايو).

وفي مشهد، قال مدير العلاقات العامة بجامعة العلوم الطبية: «مشهد في حالة حمراء مرة أخرى من حيث انتشار كورونا. بينما كانت مدينة مشهد تقترب من الوضع الأبيض، ولكن منذ يوم أمس أصبحت في الوضع الأحمر مرة أخرى» (شرق 26 مايو).

وفي بندر عباس، قال رئيس جامعة العلوم الطبية: «إذا استمرت العملية الحالية للمصابين بكورونا في محافظة هرمزكان، فقد يتم منع الاستمرار في أنشطة بعض الأماكن. حاليا، يرقد 28 مريضا في وحدة العناية المركزة» (إيسنا، 27 مايو).

وقال عضو في لجنة مكافحة كورونا في طهران: «في الوقت الحالي، يتزايد عدد المصابين بوباء كوفيد- 19 في 10 محافظات في البلاد. إعادة فتح الوظائف الخطيرة كانت عملا خطيرًا للغاية حسب مؤشرات علم الأوبئة لا يمكن الدفاع عنه» (إيرنا 26 مايو).

بينما يتحدث مسؤولو النظام وخبراءه عن زيادة عدد الضحايا والخسائر في بوشهر، أعلن قائد شرطة بوشهر عن إجراءات قمعية للحفاظ على التعتيم على الإحصاءات الحقيقية، قائلاً: «75 مديرًا للقنوات والمواقع التي تنشر أخبارًا كاذبة في الفضاء المجازي حول فيروس كورونا، تلقى هؤلاء المديرون التحذيرات اللازمة من شرطة الانترنت. وبفضل جهود ضباط شرطة الانترنت في بوشهر، تم تحديد 30 من ناشري الإشاعات بخصوص كورونا في الانترنت بمحافظة بوشهر وتسليمهم إلى مكتب المدعي العام. تتولى شرطة الانترنت ومن خلال تشكيل فرق رصد مسؤولية مراجعة المواقع والفضاء الإلكتروني على مدار 24 ساعة» (وكالة أنباء قوات الحرس، 27 مايو).

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

27 مايو (أيار) 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق