أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

إيران.. تهدیم منازل و تشرید مواطنين عرب في بهبهان علی ید قوات قمعية نظام ملالی طهران

إيران.. تهدیم منازل و تشرید مواطنين عرب في بهبهان علی ید قوات قمعية نظام ملالی طهران

وعلى صعيد إقليم الجنوب، في صباح يوم السبت 23 مايو2020، أغلق الأهالي والشباب الغاضبون في غيزانية التابعة لمدينة الأهواز طريق الأهواز -- ماهشهر بسبب انقطاع مياه الشرب.

إيران.. تهدیم منازل و تشرید مواطنين عرب في بهبهان علی ید قوات قمعية نظام ملالی طهران
کاتب:معصومة احتشام
قوات قمعية تهدم منازل مواطنين عرب في بهبهان
وفق تقرير من مدينة بهبهان، يوم الأربعاء، 27 مايو2020؛ دمرت قوات النظام القمعية منازل عدد من المواطنين العرب الخوزستانيين في بهبهان.
ووفقاً للتقرير الوارد، منازل هؤلاء المواطنين دمرت خلال الحرب الثامني سنوات وتم نقلهم حول مدينة بهبهان، واستقروا خلال هذه السنوات في هذا المكان.
وقد استولت شركات النفط على أراضي وممتلكات هؤلاء المواطنين في بستان (منطقتي سويبله وجزابة).
وقام هؤلاء المواطنون أيضًا ببناء منازل لأنفسهم في بلدات بهبهان وواصلوا حياتهم هناك خلال هذه السنوات. الآن، بعد سنوات، دمرت قوات الأمن للنظام ووفق سياسات النظام المناهضة للشعب المأوى الوحيد لهؤلاء المحرومين.
قال أحد السكان لقوات القمع: «إنكم أقذر من الكلب إذا دمرتم منازلنا. … أنتم حيوان. هذا عمل إجرامي. من جاء بهذا البيت؟ ومن بنى هذا البيت لي؟ هل بناه خامنئي ؟. نحن أنفسنا بنيناه. من بناه لي؟ هل بناه القائد لي؟ جئت الى هنا من بستان. بنيت هذا المنزل بنفسي.

وعلى صعيد إقليم الجنوب، في صباح يوم السبت 23 مايو2020، أغلق الأهالي والشباب الغاضبون في غيزانية التابعة لمدينة الأهواز طريق الأهواز -- ماهشهر بسبب انقطاع مياه الشرب.

وسرعان ما اقتحمت شرطة مكافحة الشغب المنطقة واعتدت على المواطنين المتظاهرين بالضرب مستخدمة الغاز المسيل للدموع لتفريق المواطنين وعندما لم تنجح في ذلك أطلقت النار عليهم مما أدى إلى إصابة عدد من المحتجين بجروح بينهم طفل كما اعتقلت عددًا آخر.

يقع قطاع غزانية على بعد 45 كم من الأهواز، ويشمل أكثر من 80 قرية وهناك أكثر من 300 بئر نفط في هذا القطاع. لكن الناس يعانون من نقص في المياه منذ سنوات، ولم يتم الالتفات إلى الاحتجاجات المتكررة لأهالي المنطقة.

واثر احتجاج أهالي غيزانية المظلومين على شحة المياه وتصعید السخط والكراهية الشعبية ضد قمع همجي لهذه الحركة الاحتجاجية في خضم كورونا ، هرع مسؤولو النظام بدءا من روحاني إلى محافظ خوزستان ومرورا بعناصر النظام ووسائل الإعلام التابعة له إلى اتخاذ إجراءات لإخماد الاحتجاجات، مع الاعتراف بجانب من معاناة وغضب الناس.

كتبت صحيفة رسالت الحكومية يوم 26 مايو : لماذا دفعنا المواطنين إلى حالة يطفح فيها كيل صبرهم مرة أخرى. سوء الإدارة والعطش للمياه أمران محزنان خالقان للأزمة للغاية لدرجة يجبران أهالي غيزانيه في الأهواز على الاحتجاج … عندما يكون رزق الأسرة هينًا، تكفي حجة واحدة فقط، لتعمل مثل عود الثقاب الذي يشعل مخزن القش، لتلتهم ناره كل شيء.

أفاد صحفي في صحيفة حكومية أن شحنة كبيرة من البنزين وصلت إلى فنزويلا دون إطلاق طلقة واحدة، لكن في غيزانية قالوا إنهم لا يملكون المياه وردوا بالرصاص.
ذات صلة:
 ايران.. مقتل امراة تسكن في كوخ على أيدي مأموري النظام
 ايران .. احتجاجات في غيزانية- صحيفة حكومية : طفح كيل صبر المواطنين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق