أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

نظام الملالي مسؤول عن القتل الوحشي لرومانيا أشرفي، البالغة من العمر 14 عامًا

نظام الملالي مسؤول عن القتل الوحشي لرومانيا أشرفي، البالغة من العمر 14 عامًا
بممارساته وقوانينه العائدة إلى قرون الظلام وضد المرأة نظام الملالي مسؤول عن القتل الوحشي لرومانيا أشرفي، البالغة من العمر 14 عامًا

نظام الملالي مسؤول عن القتل الوحشي لرومانيا أشرفي، البالغة من العمر 14 عامًا
کاتب:أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – لجنة المرأة
بممارساته وقوانينه العائدة إلى قرون الظلام وضد المرأة نظام الملالي مسؤول عن القتل الوحشي لرومانيا أشرفي، البالغة من العمر 14 عامًا

إن القتل البشع والمروّع لرومانيا أشرفي، الفتاة البالغة من العمر 14 عامًا في ”تالش“ على يد والدها، هو نتيجة للسياسات والقوانين القمعية العائدة إلى قرون الظلام في نظام الملالي الذي يشجع ويعزز الوحشية والقمع ضد الفتيات والنساء في القانون والممارسة. إن الفاشية الدينية الحاكمة في إيران هي المسؤولة عن قتل رومينا أشرفي.

وكتبت وسائل الإعلام في نظام الملالي أنه في المحكمة التي أجبرت رومينا على العودة إلى منزل والدها، إنها بكت وأصرت مرات عديدة على أنها إذا عادت إلى المنزل، فإن والدها سيقتلها، لكن المجرم الوحشي الذي يحمل اسم القاضي، سلّم رومينا إلى والدها وفق قوانين نظام الملالي المخالفة للإسلام وللإنسانية وأرسلها إلى المذبح.

إن نظام الملالي اللاإنساني، من خلال السماح بممارسة “جرائم الشرف” ووفقاً للمادة 220 من «قانون العقوبات الإسلامي»، الذي لا يقتص من ولي الدم أي الأب، ويتحول القصاص إلى دفع الديه والتعزير، يشجع بالفعل هذه الجرائم البشعة.

تدين لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بشدة قتل فتاة بريئة تبلغ من العمر 14 عامًا وتحمل الفاشية الدينية الحاكمة في إيران مسؤولية قتلها، وتدعو المفوضة السامية لحقوق الإنسان السيدة ميشيل باتشيليت، ومجلس حقوق الإنسان، والهيئات الدولية، ومقرري حقوق الإنسان وحقوق المرأة وحقوق الطفل إلى إدانة النظام الإيراني بسبب قوانينه وممارساته المعادية للمرأة وفتح الباب على مثل أعمال القتل هذه.

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – لجنة المرأة
28 مايو (أيار) 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق