أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

الانتفاضة الکبرى قادمة من دون شك

الانتفاضة الکبرى قادمة من دون شك
تتزايد تصريحات القادة والمسٶولين في نظام الجمهورية الايرانية والتي يحذرون فيها من وخامة الاوضاع في البلاد ومايعانيه الشعب من أوضاع بالغة السلبية

 

الانتفاضة الکبرى قادمة من دون شك 

وکالة سولابرس -نجاح الزهراوي:

الانتفاضة الکبرى قادمة من دون شك -تتزايد تصريحات القادة والمسٶولين في نظام الجمهورية الايرانية والتي يحذرون فيها من وخامة الاوضاع في البلاد ومايعانيه الشعب من أوضاع بالغة السلبية وإن إستمرار هذه الاوضاع وعدم معالجتها وهي حتما ستستمر لأن النظام لايستطيع أبدا إصلاحها ومعالجتها، ستٶدي الى إندلاع إنتفاضة تطيح بالنظام، وهذه التصريحات لايطلقها هٶلاء إلا بعدما يجدون أنفسهم مجبرين على ذلك خصوصا وإن الاوضاع کلها تٶکد ذلك، وإن إستمرار الاحتجاجات الشعبية في سائر أرجاء إيران الى جانب نشاطات معاقل الانتفاضة وشباب الانتفاضة، ماهي إلا إنعکاس لذلك وتأکيد على إن الشعب ماض قدما في طريقه ضد النظام من أجل تحقيق أهدافه وغاياته المشروعة.

ماقد نقلته شبکة مجاهدي خلق عن إستمرار الاحتجاجات داخل إيران في عدة مدن، بما في ذلك سكان عدة قرى في الطريق من جوفير إلى الأهواز للاحتجاج على قطع المياه، وأغلقوا الطريق. في أصفهان، احتج سائقو الشاحنات على البطالة ونظموا تجمعات احتجاجية في عدة مدن أخرى في جميع أنحاء البلاد، وتنظيم مجموعة من أصحاب الأراضي في منطقة ”برواز“ الواقعة خلف المتنزه الغابوي لأورمية تجمعا احتجاجيا. وطالب المتظاهرون الإذن بالبناء على أراضيهم. وکشلك إجتماع مجموعة من موظفي الاتصالات في المناطق الريفية في محافظة خوزستان، يوم السبت، 30 مايو أمام مكتب العمل في المحافظة، وطالبوا بالاهتمام بظروف عملهم وظروف معيشتهم. وتجمع مجموعة من مربي الماشية في نقده، يوم السبت 30 مايو، أمام قائممقامية محمديار وقائممقامية نقده احتجاجا على تقييد رعي الماشية في المنطقة. کل هذا وغيره الى جانب نشاطات معاقل الانتفاضة وشباب الانتفاضة تجعل إيران تبدو کالبرکان الذي يغلي ويوشك على الانفجار وقذف حممه على رأس النظام.

الاوضاع التي لايتمکن النظام من التصدي لها وإصلاحها خصوصا وإنه يرفض صرف أصوله المالية عليها وإخراج الشعب من ضائقته الشديدة جدا، لايمکن أن يتحملها الشعب ويدفع ثمن أخطاء النظام خصوصا وإن الاخير يقوم بصرف أصوله المالية التي هي أساسا أموال الشعب الايراني على الاحزاب والميليشيات العميلة وعلى تطوير برامجه الصاروخية وتعزيز أجهزة ومٶسسات القمع والجريمة للنظام، وإن الشعب لم يعد أبدا خافيا عليه ذلك فهو يرى هذا النظام کيف يقوم بسرقة لقمة العيش للعائلة الايرانية التي تعيش في أسوأ وضع معيشي وتقدمها للعملاء والارهابيين المتطرفين کي ينفذوا مخططاته التي جلبت کل أنواع البلاء والمصائب على رأس الشعب الايراني وجعلته يعيش في حالة بائسة باتت تضرب بها الامثال، ولذلك فإن إستمرار الاحتجاجات الشعبية ونشاطات معاقل الانتفاضة وشباب الانتفاضة وتزايدها بصورة ملفتة للنظر، دليل على إن الانتفاضة الکبرى للشعب الايراني قادمة ولامحال من ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى