أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالم

العراق .. استهداف متظاهري بابل متزامنا مع دخول قاآني

العراق .. مظاهرات في بابل

العراق .. استهداف متظاهري بابل متزامنا مع ىخول قاآني

وفي مساء ليلة امس 2/6/2020 اقدمت قوات عسكرية على اقتحام ساحة اعتصام الحلة بالعجلات العسكرية ومحاولة تجريف خيم المعتصمين السلميين.

 

العراق .. استهداف متظاهري بابل متزامنا مع دخول قاآني

کاتب: حسين داعي الإسلام

العراق.. مظاهرات في بابل

العراق .. استهداف متظاهري بابل متزامنا مع دخول قاآني -قالت وسائل إعلام محلية عراقية إن قائد فيلق القدس الإرهابي ، إسماعيل قاآني، وصل بغداد، الأربعاء، ضمن وفد رسمي، ونقلت عن مصادرها إنه “دخل العراق بصورة رسمية واستحصل على تأشيرة من وزارة الخارجية”.

وأبلغ مصدر عراقي تحدث مع “إيلاف” أن قاآني سيلتقي قادة القوى العراقية المؤيدة للبلاد، والتي سيشارك ممثلون عنها في الوفد العراقي المفاوض لحثها على الإصرار على جدولة الانسحاب الأميركي من العراق في الحوار الذي ستشهده بغداد في العاشر والحادي عشر من الشهر الحالي.

واشار إلى أن هذه القوى وخاصة تحالف الفتح بزعامة رجل إيران القوي في العراق هادي العامري قد استبقت فعلاً وصول قاآني بالتأكيد على ضرورة الاتفاق خلال المفاوضات على تنفيذ قرار البرلمان العراقي الصادر في الرابع من يناير الماضي بإخراج القوات الأميركية من البلاد.

وأوضح المصدر أنه تم تقسيم فرق التفاوض العراقية الأميركية إلى ثلاث فئات فريق تفاوض سياسي وفريق تفاوض عسكري وفريق تفاوض اقتصادي حيث تهدف المفاوضات إلى تحقيق توازن بين قوتين المتنافستين الولايات المتحدة و إيران وابعاد جعل العراق ساحة للنزاع بينهما.

استهداف متظاهري بابل

هذا وقامت القوّات الحكومية والميليشيات الموالية للنظام الإيراني بمداهمة ساحة اعتصام مجسر الثورة في محافظة بابل جنوب بغداد؛ بعد منتصف ليل الأربعاء، وحاول دهس المتظاهرين بعجلاتها العسكرية. وتم سقوط قتلى وجرحى بين المتظاهرين

 

وقالت اللجنة المنظمة لمظاهرات ثورة تشرين في بيان لها :

اتخذت حكومة الكاظمي خطوات تصعيدية خطيرة ضد المتظاهرين في محافظة بابل عندما مارست قواته العسكرية والميليشيات المجرمة الإرهاب ضد المتظاهرين؛ بعد ان داهمت مليشيا العصائب التابعة لقيس الخزعلي بعجلات حكومية منازل الناشطين وفي مقدمتهم “الدكتور ضرغام ماجد و الناشط معتز الحسيني” وعددا اخر من المتظاهرين السلميين اثناء حضر التجوال الشامل في خطوة خبيثة لخطفهم واغتيالهم لكن الاهالي الابطال تصدوا لمحاولتهم الخسيسة التي باءت بالفشل.

وفي مساء ليلة امس 2/6/2020 اقدمت قوات عسكرية على اقتحام ساحة اعتصام الحلة بالعجلات العسكرية ومحاولة تجريف خيم المعتصمين السلميين.

ودهس المتظاهرين بطريقة بشعة تؤكد حقدهم على شباب الحلة الابطال الذين تصدوا ببسالة وشجاعة بصدور متسلحة بحب الوطن لهذه الخطوة الإرهابية الجبانة التي تسببت بجرح عدد من المتظاهرين السلميين بعد ان دهستهم وقمعتهم قوات حكومة الكاظمي الارهابية التي اصبح واضحا ان نهجها هو قمع التظاهرات السلمية في العراق وتؤكد أن الكاظمي شريك في قتل المتظاهرين.

وتدعوا اللجنة جميع المتظاهرين في الساحات والميادين المنتفضة الى اخذ الحذر واتخاذ خطوات تصعيدية لاستنكار جريمة الحلة، ونؤكد للشعب العراقي ان التحضيرات لمليونية الخلاص في 30/6/2020 في الذكرى المئوية لثورة العشرين مستمرة للخلاص من الاحزاب الفاسدة وميليشياتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق