أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالم

سوريا.. لليوم الثالث على التوالي السويداء تنتفض ضد النظام الإيراني وبشار الأسد

تظاهرات سويداء

سوريا.. لليوم الثالث على التوالي السويداء تنتفض ضد النظام الإيراني وبشار الأسد

تناقلت وسائل الإعلام يوم الإثنين 8 يونيو عن تظاهرة للمواطنين في سوريا لليوم الثالث على التوالي ي تطالب بإخراج نظام الملالي من بلدهم. كما طالبوا بإسقاط بشار الأسد.

سوريا.. لليوم الثالث على التوالي السويداء تنتفض ضد النظام الإيراني وبشار الأسد
کاتب:عاتقة خورسند
تظاهرات سويداء

تناقلت وسائل الإعلام يوم الإثنين 8 يونيو عن تظاهرة للمواطنين في سوريا لليوم الثالث على التوالي ي تطالب بإخراج نظام الملالي من بلدهم. كما طالبوا بإسقاط بشار الأسد.

ليست هذه المرة الأولى يخرج فيها الشعب السوري في مظاهرات ضد التدخلات الإجرامية للملالي الحاكمين في إيران و  قوات الحرس التابعة لهم. ولكن هذه هي المرة الأولى التي يخرج المواطنون في السويداء التي تخضع لسيطرة بشار الأسد ومعظم سكانها من العلويين في مظاهرة ضد نظام الملالي وبشار الأسد. وكان المتظاهرون يرددون: إيران بره بره تبقى سوريا حرة. ارحل يا بشار. وسوريا لنا وليست لأسرة الأسد.

يذكر أنه في اليوم الذي خرج فيه الشيعة في سوريا إلى الشوارع ضد نظام الملالي والدكتاتور الدموي في سوريا ، رافعين صرخاتهم الاحتجاجية وغضبهم، شهد كل من العراق و لبنان و  افغانستان حركات شعبية واسعة ضد تدخلات نظام ولاية الفقيه في هذه البلدان أيضًا.

ولليوم الثالث تظاهر عشرات من سكان السويداء، مطلقين هتافات مناوئة للنظام في محافظة بقيت بمنأى نسبيا عن النزاع الدائر في البلاد، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان وشبكة أنباء محلية.

وتشهد المدينة منذ الأحد تظاهرات مطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية، تزامنت مع انخفاض سعر صرف الليرة مقابل الدولار في السوق الموازية بين يومي السبت والاثنين من 2300 ليرة ليتخطى عتبة ثلاثة آلاف، ما أدى إلى ارتفاع قياسي في أسعار السلع والمواد الغذائية.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “بدأت التظاهرات بشعارات مطالبة بتحسين الوضع المعيشي قبل أن تتحول إلى احتجاجات سياسية”.

من سوريا والعراق إلى لبنان وأفغانستان تظاهرات بوجه نظام الملالي

شهد العراق جولة جديدة من التظاهرات الشعبية والثوار في بغداد والنجف وكربلاء وحتى بابل والديوانية والناصرية حيث خرج المواطنون إلى الشوارع واشتبكوا مع القوات القمعية مطالبين بإزالة سلطة العصابات التابعة لنظام الملالي في بلدهم.

وفي أفغانستان أدان المواطنون في كابل وهلمند في تظاهرة غاضبة، القتل الوحشي الذي طال المهاجرين الأفغان وقتلهم بالرصاص ورميهم في النهر وكذلك عبروا عن غضبهم وكراهيتهم لاستهداف قوى الأمن الداخلي سيارة تنقل مهاجرين أفغان في يزد وسط إيران حيث أدى إلى احتراق عدد من الركاب وهم أحياء.

وأما في لبنان فقد خرج آلاف من المواطنين الغاضبين في بيروت ومدن أخرى إلى الشوارع مطالبين بتجريد حزب الله من السلاح الذي أغرق لبنان في انفلات أمني والفقر والإفلاس بسياساته ومؤامرات مملاة عليه من قبل نظام الملالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق