أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

إحصائية ضحايا كورونا في 332 مدينة في إيران تتجاوز 52100 شخص

آبادان، رئيس جامعة آبادان للعلوم الطبية: الوضع أسوأ بكثير مما يصوره الناس. نحن في آبادان في وضع أحمر للغاية

إحصائية ضحايا كورونا في 332 مدينة في إيران تتجاوز 52100 شخص

ممثل قسم الأبحاث بوزارة الصحة للنظام: احتمال الموجة الثانية وحتى الثالثة وارد جدًا ومع كل موجة تحدث إصابات بشرية. 

إحصائية ضحايا كورونا في 332 مدينة في إيران تتجاوز 52100 شخص 

 

إحصائية ضحايا كورونا في 332 مدينة في إيران تتجاوز 52100 شخص -آبادان، رئيس جامعة آبادان للعلوم الطبية: الوضع أسوأ بكثير مما يصوره الناس. نحن في آبادان في وضع أحمر للغاية

· كفيل المركز الصحي لجندي شابور للعلوم الطبية: 11000 عينة من عينات كورونا من 29000 عينة تم أخذها في الأهواز أصبحت مفقودة بشكل غريب

· ممثل قسم الأبحاث بوزارة الصحة للنظام: احتمال الموجة الثانية وحتى الثالثة وارد جدًا ومع كل موجة تحدث إصابات بشرية.

· أعلنت وزارة الصحة الأسبوع الماضي أن 14 محافظة وهي هرمزكان ولرستان وكردستان وأذربيجان الشرقية وأردبيل وخراسان الشمالية وقزوين والمحافظة المركزية ويزد والبرز وهمدان ومازندران وكلستان وكرمان أخذت الإصابات فيها منحى تصاعديًا

· موقع عصر إيران: في سيستان وبلوجستان، من المضحك أن نقول أنه يجب عليكم غسل أيديكم بانتظام. لأنه لا يتوفر ماء حتى يتمكنوا من غسل أيديهم به طوال الوقت

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعدظهر اليوم الاثنين 15 يونيو أن حصيلة ضحايا كورونا في 332 مدينة في إيران تجاوزت 52100 شخص. عدد المتوفين جراء كورونا في كل من محافظات خوزستان 4255 شخصًا، وفي قم 3690، وفي خراسان الرضوية 3270، وفي مازندران 2825، وفي كرمانشاه 1342، وفي كردستان 1095، وفي أردبيل 691، وفي بوشهر 486،، وفي هرمزكان 395 شخصًا.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة في نظام الملالي أن عدد الضحايا خلال الـ 24 ساعة الماضية بلغ 113، قائلة: «إن محافظات خوزستان، وأذربيجان الغربية، وهرمزكان، وكردستان، وسيستان وبلوجستان وضعها من حيث كورونا أحمر. في طهران، وخراسان الرضوية، وبوشهر، تتزايد أعداد الأشخاص المصابين الذين يتم إدخالهم في المستشفيات».

ووفقًا للجنة الأوبئة التابعة لوزارة الصحة في النظام، «في نهاية الأسبوع الثاني من يونيو، نرى الاتجاه التصاعدي أو بداية الذروة في 14 محافظة وهي هرمزكان ولرستان وكردستان وأذربيجان الشرقية وأردبيل وخراسان الشمالية وقزوين والمحافظة المركزية ويزد والبرز وهمدان ومازندران وكلستان وكرمان» (وكالة إيسنا، 14 يونيو).

وقال ملك زاده، نائب مدير البحوث في وزارة الصحة، «ماعدا ثلاث مدن في البلاد … في مناطق أخرى، السلامة أقل من 20 في المائة، وفي المناطق الريفية التي تشكل 30 في المائة من سكان البلاد، السلامة أقل من 10 في المائة. إن الوضع في كل من محافظات أذربيجان الغربية، وهرمزكان، وخوزستان، وكردستان، وكرمانشاه، وسيستان وبلوجستان وبوشهر، أحمر … احتمال الموجة الثانية وحتى الثالثة وارد جدًا ومع كل موجة تحدث إصابات بشرية». (ايلنا، 15 يونيو).

قال مرداني عضو لجنة مكافحة كورونا: «كورونا لم يزل بأي شكل من الأشكال حتى لايعود، أو حتى لم ينخفض… نحن نواجه بركان الإحصائيات الآن».

قالت مينو محرز، عضوة اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا: «بدأت الموجة الثانية من كورونا و … سيكون لدينا عدد كبير من المصابين والوفيات» (”خبر 24“-14 يونيو).

وفي هرمزكان، قال عضو مجلس مدينة بندر عباس: «مع مرور كل ساعة يتدهور الوضع في بندر عباس. يمكن أن يؤدي عدم الإدارة السليمة إلى كارثة لا يمكن إصلاحها تعرّض للخطر حياة آلاف المواطنين في المحافظة ومدينة بندر عباس… حلت ببندر عباس مصيبة .. العوائل كلها حزينة وقلقة .. إذا لم يكن لديهم كوادر، فعليهم أن يدخلوا الإغاثة من المحافظات الأخرى». (ايلنا 14 يونيو).

وفي خوزستان، قال كفيل المركز الصحي لجندي شابور للعلوم الطبية: «11000 عينة من عينات كورونا من 29000 عينة تم أخذها في الأهواز أصبحت مفقودة بشكل غريب» (صحيفة عصر إيران 15 يونيو). وقال رئيس جامعة آبادان للعلوم الطبية: «أصبحت طاقة استيعاب مستشفى آية الله طالقاني كاملة منذ أسبوع، وحاليا لدينا حوالي 300 مريض في المنطقة بحاجة إلى رقدهم في المستشفى. للأسف، رفضت السلطات النفطية قبولهم في مستشفى خميني … الوضع أسوأ بكثير مما يصوره الناس. في الأيام الأخيرة، شهدنا زيادة في عدد المرضى الذين يعانون من حالة خطيرة جدًا. معظم مرضانا حاليا هم من الشباب الذين هم في حالة عامة سيئة ويدخلون المستشفى. الوضع في آبادان أحمر للغاية ولا يجب رفع أي قيود في هذه المنطقة. إذا استمر هذا الاتجاه، فلن تكون مراكزنا الطبية تلبي حاجات الأشخاص الذين يراجعون المستشفى» (وكالة أنباء برنا، 15 يونيو).

في محافظة ألبرز قال رئيس جامعة العلوم الطبية: «منذ 21 مايو شهدنا زيادة بنسبة 20 بالمئة في عدد المستشفيات» (ايكنا 15 يونيو).

في بوشهر، أعلنت جامعة العلوم الطبية: «هذه المحافظة هي واحدة من المحافظات الخطيرة من حيث انتشار المرض … لدرجة أن كل شخص نتواصل معه قد يكون شخصًا مصابًا إيجابيًا أو حاملًا للفيروس». (ايرنا، 15 يونيو).

في أذربيجان الغربية، ذكرت جامعة العلوم الطبية: «كان أكبر عدد الأشخاص الذين تم إدخالهم في المستشفيات في المحافظة في 9 أبريل، حيث كان 467 شخصًا، لكن هذا الرقم بلغ 564 شخصًا في 13 يونيو، وهو أعلى رقم» (برنا، 15 يونيو).

وفي زنجان، قال نائب المحافظ: «بلغ معدل الإصابة بفيروس كورونا في زنجان 1.24. إن مدينتي زنجان وخرمرده من بين المراكز الحمراء» (صحيفة عصر إيران 15 يونيو).

وقال متحدث باسم لجنة مكافحة كورونا في كرمانشاه: «لقد طلبنا من حكام ثلاث مدن، بما في ذلك جوانرود، إغلاق المقابر وعدم السماح للناس بدخول هذه الأماكن» (وكالة أنباء ايسنا 15 يونيو).

وفي سيستان وبلوجستان، كتب موقع عصر إيران: «ضرب كورونا أكثر المناطق حرمانًا في البلاد. حيث لا يمكن خوض الحرب ضد كورونا بالبروتوكولات الصحية لطهران. يجب إصدار وصفة خاصة لها. على سبيل المثال، من المضحك أن نقول أنه يجب عليكم غسل أيديكم بانتظام. لأنه لا يتوفر ماء حتى يتمكنوا من غسل أيديهم به طوال الوقت»
(17 يونيو).

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

15 يونيو (حزيران) 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى