أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايران

إستمرار الغضب الشعبي ضد النظام القرووسطائي في إيران

إستمرار الغضب الشعبي ضد النظام القرووسطائي في إيران
أکبر وأکثر مشکلة واجهت وتواجه زمرة الملالي المجرمين الدمويين في إيران وتقض من مضجعهم ولاتجعلهم ينعمون بالامن والطمأنينة

إستمرار الغضب الشعبي ضد النظام القرووسطائي في إيران
فلاح هادي الجنابي – الحوار المتمدن: أکبر وأکثر مشکلة واجهت وتواجه زمرة الملالي المجرمين الدمويين في إيران وتقض من مضجعهم ولاتجعلهم ينعمون بالامن والطمأنينة، إستمرار نضال منظمة مجاهدي خلق في سائر أرجاء إيران وتوسع دائرته وشموله بصورة وأخرى سائر أرجاء إيران، ومشکلة النظام إن المنظمة قد زرعت قناعة مبنية على أسس ورکائز من الواقع الايراني بأن مواجهة النظام والنضال من أجل إسقاطه مهمة وطنية ملحة جدا تقع على عاتق کل إيرانية وإيراني وإن عدم المبادرة إليها سيکلف الشعب الايراني وأجياله القادمة خسائر لايمکن أن تعوض بالاضافة الى المعاناة والالم وکل أنواع الحرمان. وإن فشل وإخفاق نظام الملالي في حملاته وهجماته البربرية ومخططاته الدموية المختلفة ضد المنظمة يتجسد من خلال إستمرار نضال الشعب الايراني من أجل الحرية وإسقاط النظام وإن النظام بنفسه يعترف بذلك مرغما وکيف لا وهو وبعد کل إنتفاضة ونشاط وطني مضاد له يتهم منظمة مجاهدي خلق بذلك.
النظام القرووسطائي الذي حاول بشتى الطرق والاساليب أن يسيطر على الاوضاع وأن ينهي الاحتجاجات الشعبية ويهدئ الامور لکي يضمن إستمرار ظلمه وجوره ومساعيه من أجل إرجاع الشعب الايراني الى القروسن الوسطى، لکن منظمة مجاهدي خلق وقفت دائما ضده ولم تسمح له بذلك من خلال إستمرارها في نضالها المرتکز أسسا تواصلها مع الشعب الايراني ولاسيما الفئات المحرومة منه وتوعيتها فکريا وسياسيا وتوضيح حقيقة ماقد إرتکبه ويرتکبه هذا النظام القرووسطائي المتحجر من مظالم وجرائم بحقها والتأکيد لها بأن الحقوق المشروعة التي سلبها هذا النظام منها لايمکن إسترجاعها إلا بالقوة ولهذا فإن الاحتجاجات الشعبية وخصوصا بعد الانتفاضات الثلاثة الاخيرة بعدما تمکنت الشبکات الداخلية للمنظمة من تشکيل معاقل الانتفاضة وشباب الانتفاضة، قد إتخذت إتجاها وسياقا مختلفا تماما عن الاعوام الاخرى حيث إنها سياسية هادفة وليست مجرد إحتجاجات عفوية أو تلقائية غير محددة المعالم، بل إنها مسيرة لاتتوقف حتى الوصول الى محطتها النهائية والتي هي إسقاط النظام.
وبهذا المعنى الذي أسردنا ذکره أعلاه، فقد أفادت شبكة مجاهدي خلق ، أن الإضرابات والاحتجاجات من قبل قطاعات مختلفة من الشعب الإيراني ضد النظام الإيراني مستمرة داخل البلاد، ففي يوم الاثنين الماضي الموافق 15 حزيران، تم تنظيم عدد من الاحتجاجات ضد النظام من قبل العمال وشرائح أخرى من الشعب الإيراني کانت کما يلي:
ـ احتجاج وإضراب عمال قصب السكر في هفت تبه.
ـ تجمع عمال المساحات الخضراء في بلدية خرم آباد.
ـ تجمع احتجاجي للعمال في شركة الخليج الفارسي للنقل الدولي.
ـ تجمع احتجاجي لعمال شركة رامبكو.
ـ مظاهرة إحتجاجية لعمال المساحات الخضراء بالمنطقة الثانية ببلدية الاهواز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق