أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

ضحايا كورونا في 339 مدينة في إيران يتجاوز 60700 شخص

محرز عضوة لجنة مكافحة كورونا: الإحصائيات الرسمية خاطئة. ربما مرت فترة طويلة منذ أن تجاوزنا مؤشر 10 آلاف

ضحايا كورونا في 339 مدينة في إيران يتجاوز 60700 شخص
وفقا للجامعات الطبية، أصيب بكورونا 950 شخصًا من الطاقم الطبي في أذربيجان الشرقية، و412 من الطاقم الطبي في بوشهر و250 من الطاقم الطبي في هرمزكان

ضحايا كورونا في 339 مدينة في إيران يتجاوز 60700 شخص

 

l     محرز عضوة لجنة مكافحة كورونا: الإحصائيات الرسمية خاطئة. ربما مرت فترة طويلة منذ أن تجاوزنا مؤشر 10 آلاف

 

l     وفق وزير الصحة، تم استلام أقل من 30 بالمائة من مليار يورو الدعم المزعوم من خامنئي بعد مضي ثلاثة أشهر ونصف

 

l     وفقا للجامعات الطبية، أصيب بكورونا 950 شخصًا من الطاقم الطبي في أذربيجان الشرقية، و412 من الطاقم الطبي في بوشهر و250 من الطاقم الطبي في هرمزكان

 

l     أعلن رئيس جامعة العلوم الطبية في شيراز عن عدد غير مسبوق في وفيات كورونا بمحافظة فارس في اليوم الماضي وقال نائب رئيس الجامعة إن المحافظة دخلت في إحصائية بأرقام مكونة من خمسة أرقام من الإصابات بكورونا.

 

ضحايا كورونا في 339 مدينة في إيران يتجاوز 60700 شخص -أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية  بعد ظهر الأربعاء، 24 يونيو، أن حصيلة وفيات كورونا في 339 مدينة في إيران تزيد عن 60700 شخص. بلغ عدد الضحايا في خوزستان 4590، وفي كيلان 3070، وفي أذربيجان الشرقية 1860، وفي كلستان 1490، وفي لرستان 2150، وفي همدان 1350، وفي كردستان 1210، وفي يزد 780 شخصًا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة إن 133 شخصًا توفوا خلال الـ 24 ساعة الماضية، وهو أعلى رقم منذ 78 يومًا، لكن روحاني قال بوقاحة: «سنرى انخفاضا في المحافظات في المناطق الحمراء مثل خوزستان وبوشهر وهرمزكان وأذربيجانين الشرقية والغربية وكردستان اعتبارا من الأسبوع المقبل».

 

وبينما يترك كورونا المزيد من الضحايا بين المواطنين الإيرانيين كل يوم، وبينما يستمر النظام في إنفاق مليارات الدولارات على الإرهاب، وإذكاء الحروب، ومشاريع نووية وصاروخية، أقر وزير الصحة اليوم: من حوالي مليار يورو الذي خصصه خامنئي في ضجيج إعلامي لمكافحة كورونا. «بعد ثلاثة أشهر ونصف، تلقينا أقل من 30 في المئة منها، وزعت قبل ثلاثة أسابيع على الجامعات وكليات العلوم الطبية». وأضاف: «ما نلاحظه اليوم في بعض المحافظات ليس الذروة الثانية لكورونا بل عودة الذروة الأولى في محافظات مختلفة …. واليوم نحن في قمة الذروة الأولى في محافظات مثل كردستان وأذربيجان الغربية وخوزستان وبوشهر وهرمزكان وكرمانشاه. …. في محافظات مثل أذربيجان الشرقية وفارس وخراسان رضوي، قد نشهد ذروة كورونا في الأيام المقبلة» (ايسنا، 24 يونيو).

 

وقالت مينو محرز، عضوة لجنة مكافحة كورونا: مع زيادة عدد المصابين بكورونا في طهران،«لا يوجد في مستشفيي مسيح دانشوري وخميني أسرة فارغة للمرضى الجدد. في الآونة الأخيرة، مع الأسف لم يصب فرد من عائلة، بل جميع أفراد العائلة أصيبوا بفيروس كورونا، ومع الأسف في حالة خطيرة. على الرغم من أنها ليست كما كان الحال في أواخر مارس، إلا أن البلاد لا تزال على وشك وضع خطير. إذا حدث هذا، فسوف نواجه كارثة في الأشهر المقبلة. وأكدت «عندما يرتفع عدد المصابين يرتفع ايضا عدد الوفيات.» وأضافت: «الاحصاءات الرسمية خاطئة. ربما قد تجاوزنا منذ فترة طويلة مؤشر 10000 شخص». (صحيفة جهان صنعت 24 يونيو).

 

في أذربيجان الشرقية، قال رئيس جامعة تبريز للعلوم الطبية: «لدينا حاليا اطفال رضع مصابون بكورونا، ووفق احدث الاحصاءات فان عدد المصابين تحت سن 15 عاما آخذ في الازدياد … نحن في وضع يصاب فيه اكثر من 400 حالة يوميا. ونلاحظ زيادة في عدد الداخلين إلى المستشفيات. في الوقت الحاضر، زاد عددهم إلى أكثر من 15٪. وقال: توفي 83 في المئة من المصابين حتى الآن» (صحيفة انتخاب 23 يونيو). وقال رئيس جامعة تبريز للعلوم الطبية إن «950 شخصاً في المحافظة من مجموع 27000 عامل صحي اصيبوا بكورونا … الطاقم الطبي متعب للغاية. حتى الآن، توفي 3 أطباء و 4 من طاقم التمريض». (وكالة أنباء قوات الحرس 23 يونيو).

 

وفي بوشهر، أعلن رئيس جامعة العلوم الطبية «أن 412 من العاملين في المستشفيات الجامعية وغير الجامعية في محافظة بوشهر قد اصيبوا بكورونا» (وكالة أنباء قوات الحرس 23 يونيو)

 

وفي هرمزكان، قال رئيس جامعة العلوم الطبية: «إن معدل الإصابة بكورونا لا يزال مرتفعا ونحن الآن في ذروة انتشار كورونا في المحافظة. اصيب أكثر من 250 من كوادر العلاج والصحة في هرمزكان بكورونا. نضيف 20 سريرًا يوميًا إلى مجموعة المراكز الطبية في محافظة هرمزكان» (وكالة أنباء الإذاعة والتلفزيون 23 يونيو).

 

في فارس، أعلن رئيس جامعة شيراز للعلوم الطبية، «تسجيل أكبر عدد من الوفيات جراء كورونا في فارس أمس»، وقال: «عدد الوفيات في ازدياد». وقال نائب رئيس الجامعة إن «فارس دخلت عددًا من خمسة أرقام لحالات الإصابة بكورونا» (صحيفة صراط 23 يونيو).

 

وفي أردبيل، قال نائب رئيس جامعة العلوم الطبية: «لقد تضاعف عدد المرضى للعيادة الخارجية والمرضى الذين يتم إدخالهم إلى المستشفى مقارنة بأسبوعين … القسم الجديد الذي تم إطلاقه لقبول المصابين بدأ يمتلئ أيضًا، وفي حالة زيادة حالات الداخلين إلى المستشفى سوف تشغل طاقة المستشفيات وبطبيعة الحال ستنخفض جودة رعاية المرضى، ونتيجة لذلك، سيزداد عدد الوفيات، مثل الأيام الأولى من تفشي المرض» (وكالة مهر للأنباء، 23 يونيو).

 

وفي كلستان، قال رئيس جامعة العلوم الطبية: «أمامنا أسبوعان صعبان وحاسمان … في الوقت الحالي، تم إدخال بعض الأطفال إلى مستشفى طالقاني في كركان وبعضهم في كنبد كاووس. ونتيجة اختبار 13 منهم كانت إيجابية ونتيجة الباقي لم تعلن بعد.  بين المصابين بكورونا هناك طفل يبلغ من العمر 6 أشهر إلى طفل يبلغ من العمر 12 عامًا»(صحيفة همكرايي 23 يونيو).

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

24 يونيو (حزيران) 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى