أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

حصاد الخزي والعار والخيبة لإفتراءات نظام الملالي

حصاد الخزي والعار والخيبة لإفتراءات نظام الملالي
لحوار المتمدن: طوال العقود الاربعة المنصرمة من الصراع والمواجهة الدامية غير المتکافئة بين منظمة مجاهدي خلق

حصاد الخزي والعار والخيبة لإفتراءات نظام الملالي

فلاح هادي الجنابي – الحوار المتمدن: طوال العقود الاربعة المنصرمة من الصراع والمواجهة الدامية غير المتکافئة بين منظمة مجاهدي خلق، طليعة وقدوة النضال من أجل الحرية والعدالة الاجتماعية وحقوق الانسان والمرأة في إيران، وبين نظام الملالي، رمز الشر والظلام والتخلف والموت وکل أنواع الجريمة والظلم ضد الانسان والانسانية، وقفت مجاهدي خلق بکل شموخ واباء ضد هذا النظام القرووسطائي الوحشي وتمکنت من أن تصبح منارا ومنبرا وجبهة للشعب الايراني من أجل الصمود والمقاومة والتصدي ضد هذا النظام الارعن، ولأن هذا النظام المتوسل بالاساليب والطرق البربرية في التعامل مع الشعب ومجاهدي خلق قد وصل الى طريق مسدود بعد أن تيقن من فشله في القضاء على المنظمة ووقف تقدمها وإنتصاراتها السياسية والفکرية ضده، فإنه لجأ الى االاساليب الرخيصة والمنحطة ببث الافتراءات والاکاذيب حول المنظمة وتحريف وتشويه الحقائق أملا في خلق فجوة بينها وبين الشعب الايراني من جانب وبين العالم کله من جانب آخر، ولکن وکما وجهت المنظمة سهما قاتلا الى سويداء قلب هذا النظام الارعن عندما تمکنت من دحض وتفنيد أکاذيبه بشأن إدراجها في القائمة السوداء وتمکنها من الخروج منه بعد حملة قضائية دامت قرابة 15 عاما، فإنها تصدت وتتصدى لأکاذيب وإفتراءات هذا النظام وتفندها وتدحضها الواحدة تلو الاخرى وترد له الصاع صاعين.
أكاذيب وأراجيف نظام الفاشية الدينية وإفتراءاته القذرة ضد مجاهدي خلق تتساقط وتنفضح الواحدة تلو الاخرى کأوراق الخريف المصفرة التي لاتتمکن من البقاء على الاغصان فتسقط على الارض لتدهسها الاقدام، وإن صدور حکم قضائي من محکمة هامبورغ في ألمانيا في 24 حزيران الجاري حيث أمرت بعد جلسة إستماع عاجلة، صحيفة فرانكفورتر ألغماينه سايتونك بشطب ثلاث افتراءات على موقعها على الإنترنت ضد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية وأعضائها في ألبانيا والمنشورة في 13 مايو وعدم تكرارها. ووفقا للحكم، إذا رفضت فرانكفورتر ألغماينه الامتثال لأمر المحكمة، فسيتم تغريمها ما يصل إلى 250.000 يورو أو ستة أشهر في السجن لكل مخالفة. کما إنه ووفقا لقرار المحكمة يجب على فرانكفورتر ألغماينه، دفع كامل تكاليف الإجراءات للنظر في القضية باعتبارها الطرف الخاسر في التحقيق الصحفي المفضوح الذي نشرته حيث إنه ووفقا لحکم المحکمة فإن الحديث عن التعذيب والإيذاء في المنظمة من قبل المرتزقة الخونة، وحظر الاتصال بالأقارب والموبايل، وحقيقة أن مجاهدي خلق تم نقلهم إلى ألبانيا بتمويل من السعودية، هو افتراء وخلاف للواقع ويجب حذفه. وهذا الحکم يعتبر رکلة قوية جدا لنظام الملالي لکونها هي التي دست وتدس الافتراءات للأوساط السياسية والصحفية، کما إنه يعتبر بمثابة نصر سياسي وإعلامي في الوقت نفسه ضد هذا النظام الذي لايجد أمامه غير حصاد الخزي والعار والخيبة لإفتراءاته القذرة وليظهر کذبه وخداعه للعالم کله!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق