أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبارالمؤتمر العالمي من أجل إيران حرة

السابع عشر من تموز القادم

السابع عشر من تموز القادم
على مر الاعوام ال41 المنصرمة، يقوم النظام الايراني بنشر الافکار المتطرفة والارهابية من خلال والتي إعتمدت وتعتمد على فرض الافکار والقيم التي يقوم عليها هذا النظام

السابع عشر من تموز القادم
صوت کوردستان – سعاد عزيز: على مر الاعوام ال41 المنصرمة، يقوم النظام الايراني بنشر الافکار المتطرفة والارهابية من خلال والتي إعتمدت وتعتمد على فرض الافکار والقيم التي يقوم عليها هذا النظام أي مبادئ نظرية ولاية الفقيه الشاذة والمرفوضة حتى من جانب قطاع عريض من العلماء والمفکرين الشيعة، ويسعى هذا النظام”وکما أکدت وتٶکد المقاومة الايرانية” وبمختلف الطرق من أجل إرجاع عقارب الزمن الى العصور الوسطى ومنع کافة أنواع مظاهر التقدم والحضارة، ولاغرو من إن المرأة الايرانية وبفعل نظرية المقاومة الايرانية المعمول بها في إيران، کانت ولازالت المتضرر الاکبر من بين شرائح الشعب الايراني مع ملاحظة إن هذه الافکار الضارة قد أثرت سلبا على نساء البلدان الخاضعة لنفوذ هذا النظام، ولذلك فإن خطورة الافکار والمبادئ التي يدعو إليها لايمکن حصرها بإيران والشعب والايراني.

النظام الايراني الذي جعل من إيران بٶرة لتصدير الافکار الظلامية المتطرفة والمشبوهة وعمل ويعمل من خلال الاحزاب والميليشيات والجماعات العميلة التابعة له على نشر هذه الافکار في بلدان المنطقة وفرضها بأساليب إرهابية کما لو کان الانسان في العصور الوسطى، غير إن المقاومة الايرانية والتي رفضت وترفض النظام برمته بسبب هذه الافکار والمبادئ المعادية للإنسانية وتدعو لمواجهتها، عملت ومن خلال تجمعاتها السنوية العامة على فضح هذه الافکار وتعريتها و الدعوة من أجل تشکيل جبهة مناهضة ضدها حتى يمکن الخلاص من شرها، مع ملاحظة إن المقاومة الايرانية قد أکدت وتٶکد في تجمعاتها السنوية من إن أفضل طريق للتخلص من شرور و عدوانية هذا النظام تکمن في إسقاطه لأنه وبالاضافة الى تخليص الشعب الايراني من ظلمه وتعسفه فإن المنطقة أيضا تتخلص نهائيا من تدخلات هذا النظام ومن الافکار والمبادئ التي يدعو إليها ويبدو واضحا من إن تجمع هذه السنة الذي سيکون تحت عنوان”المؤتمر العالمي من أجل إيران حرة لتأييد انتفاضة الشعب الإيراني”، في السابع عشر من الشهر الجاري، سيکون تجمعا من نوع خاص يرکز على قضية إسقاط النظام لأن الدعوة لتإييد ودعم إنتفاضة الشعب الايراني التي مطلبها الاساسي إسقاط النظام يعني الوقوف الى جانبه من أجل أکبر وأهم عملية تغيير سياسي ـ فکري في المنطقة کلها.

التجمعات السنوية العامة للمقاومة الايرانية و التي صارت بمثابة منبر إنساني يدعو للمساواة بين الرجل والمرأة الوقوف بوجه معاداة المرأة وکراهيتها والذي دعا ويدعو إليه النظام الايراني، تحضره وتشارك فيه سنويا شخصيات فکرية وثقافية وإجتماعية وتطرح من هناك أفکارها ورٶاها ضد هذا النظام الذي صار بمثابة بٶرة للأفکار المتطرف والتوجهات الارهابية والتي لاينفع معها إلا القضاء عليها.

االمقاومة الايرانية وعلى العکس تماما من النظام الايراني، منحت مساحة وحيزا واسعا وکبيرا للمرأة بحيث تعبر من خلاله عن نفسها و تجسد إنسانيتها وشخصيتها بمنتهى الحرية کما الحال مع أخيها الرجل، والذي يثير سخط النظام وغضبه دائما هو إن قائدة المقاومة الايرانية هي السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية حيث أثبتت وأکدت من خلال قيادتها الفذة والنموذجية التي تحققت بفضلها الکثير من الانتصارات السياسية الباهرة، بأن بإمکان المرأة أن تٶدي دورها في بناء وخدمة المجتمع وفي مختلف المجالات وعلى أکمل وجه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق