أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبارالمؤتمر العالمي من أجل إيران حرة

لندن.. 120 عضوا في البرلمان البريطاني يدعمون خطة مريم رجوي المكونة من 10 نقاط لإيران حرة

لندن.. 120 عضوا في البرلمان البريطاني يدعمون خطة مريم رجوي المكونة من 10 نقاط لإيران حرة

• طالب أعضاء البرلمان البريطاني بالاعتراف بحق الشعب الإيراني في تغيير نظامه وتحقيق الديمقراطية والحرية، وشددوا على أن الحكومة البريطانية يجب أن تقف إلى جانب الشعب الإيراني ومقاومته العادلة.

لندن.. 120 عضوا في البرلمان البريطاني يدعمون خطة مريم رجوي المكونة من 10 نقاط لإيران حرة
کاتب:عاتقة خورسند
120 عضوا في البرلمان البريطاني يدعمون خطة السيدة مريم رجوي المكونة من 10 نقاط
• أكثر من 20 وزيرا سابقا وعدد من وزراء حكومة الظل و 10 رؤساء لجان برلمانية من الموقعين

• طالب أعضاء البرلمان البريطاني بالاعتراف بحق الشعب الإيراني في تغيير نظامه وتحقيق الديمقراطية والحرية، وشددوا على أن الحكومة البريطانية يجب أن تقف إلى جانب الشعب الإيراني ومقاومته العادلة.

عشية إقامة المؤتمر العالمي من أجل إيران حرة يوم الجمعة 17 يوليو ، أصدر 120 من أعضاء البرلمان البريطاني من كلا المجلسين البريطانيين وجميع المحافظين الرئيسيين و العمال والليبراليين الديمقراطيين والأحزاب الأخرى بيانًا يدين فيه الانتهاكات المتزايدة لحقوق الإنسان في إيران ودعوا للاعتراف بحق الشعب الإيراني في تغيير النظام وتحقيق الديمقراطية والحرية.

وكان البيان الصادر عن البرلمان البريطاني، بمبادرة ديفيد جونز وبوب بلكمن دعما للمقاومة الإيرانية، ووقع عليه أكثر من 20 وزيرا سابقا وعدد من وزراء حكومة الظل و 10 رؤساء لجان برلمانية مختلفة.

وطالب 120 من نواب مجلسي العموم والأعيان في البيان، الحكومة البريطانية بالوقوف إلى جانب الشعب الإيراني ومقاومته العادلة بقيادة السيدة مريم رجوي واتخاذ سياسة حازمة ضد النظام الإيراني.

وشدد النواب على أن موجات الانتفاضات الشعبية العارمة في إيران في نوفمبر من العام الماضي بشعارات استهدفت خامنئي، الولي الفقيه للنظام وقوات الحرس، دعت إلى طرد الديكتاتورية الدينية من المجتمع الدولي.

ودعا البيان الحكومة البريطانية إلى العمل بينها وبين الاتحاد الأوروبي لتصنيف قوات الحرس وزارة المخابرات للنظام الإيراني في قائمة سوداء باعتبارهما المنظمتين الإرهابيتين ومعاقبتهما ليتم حرمان النظام من مصادره المالية التي يستخدمها لقمع المواطنين وتصديرالإرهاب.

وأعرب أعضاء البرلمان البريطاني عن قلقهم بشأن مؤامرات النظام الإيراني الإرهابية ضد منظمة مجاهدي خلق على الأراضي الأوروبية، وأدانوا ضلوع النظام الإيراني في ملف دبلوماسي إرهابي اعتقل في بلجيكا.

وأعلن أعضاء البرلمان البريطاني، أثناء دعمهم للاحتجاجات في جميع أنحاء إيران ضد الفساد والقمع، أنهم يدعمون الخطة المكونة من 10 بنود للسيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، لإيران حرة.

وأكد أعضاء البرلمان البريطاني: طرد الديكتاتورية الدينية من قبل المجتمع الدولي هو ضرورة لتحقيق الحرية والديمقراطية وللسلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق