أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانالمؤتمر العالمي من أجل إيران حرة

عاصفة الغضب قادمة لإقتلاع نظام الملالي

عاصفة الغضب قادمة لإقتلاع نظام الملالي
لايجب التعجب من إستمرار تنظيم التجمعات الاحتجاجية في سائر أرجاء إيران على الرغم من تفشي وباء کورونا وکونه تهديدا مباشرا بالموت

عاصفة الغضب قادمة لإقتلاع نظام الملالي
فلاح هادي الجنابي – الحوار المتمدن: لايجب التعجب من إستمرار تنظيم التجمعات الاحتجاجية في سائر أرجاء إيران على الرغم من تفشي وباء کورونا وکونه تهديدا مباشرا بالموت، ذلك إن الشعب الايراني وعندما تحدى نظام الفاشية الدينية وإنتفض بوجهه 4 مرات ولايزال الحبل على الجرار، فإنه قد تحدى الموت الزٶام عندما وقف ضد النظام الدموي ولم يعد يأبه ويهتم لأجهزته القمعية ولسجونه ولمشانقه بعد أن طفح الکيل به ووصل السيل الى الزبى وبلغت القلوب الحناجر، ويبدو واضحا بأن لسان حال الشعب الايراني يرى في نظام الملالي وباءا أکثر فتکا وقتلا من کورونا، بل وحتى إن هذا النظام بحد ذاته کان ولايزال عونا ورديفا لکورونا ولذلك فليس بغريب على الشعب الايراني أن يرى بأن القضاء على وباء ولاية الفقيه يتيح المجال على أحسن مايکون للقضاء على وباء کورونا.
الاحتجاجات الشعبية المستمرة ولاسيما خلال الايام الماضية في طهران ومدن إيرانية أخرى، حيث وصل الحال بالطبقات والشرائح الفقيرة والمحرومة من الشعب الايراني بأن تضطر رغم تفشي كورونا على نطاق واسع في إيران، إلى قبول خطر الإصابة بالمرض القاتل وتقوم بتنظيم تجمعات احتجاجية في طهران ومدن إيرانية أخرى. فمعظم التجمعات الاحتجاجية الأخيرة يقوم بها العمال الكادحون الذين يمتنع أصحاب العمل الموالون لقادة النظام عن دفع رواتبهم المتأخرة.
في طهران وفي يوم الاحد 5 تموز، قام السائقون المتقاعدون في شركة نقل الركاب في طهران وضواحيها بتنظيم تجمع للاحتجاج على دفع تأجيلي لمستحقاتهم والتأخير في دفع حقهم في مكافأة نهاية الخدمة. کما إنه قد نظم حوالي 50 من مشغلي محطات الضغط العالي للكهرباء ومشغلي زنجان تجمعا احتجاجيا أمام دائرة الكهرباء الاقليمية في محافظة زنجان. مشغلو زنجان قلقون من عدم حسم وضعهم الوظيفي. وتزامنا مع هذا التجمع الاحتجاجي، نظم مشغلو الضغط العالي في كرمانشاه تجمعا احتجاجيا آخر. إنهم يحتجون على عدم تحويل وضعهم الوظيفي. کذلك وفي يوم الاحد 5 تموز الجاري، نظم العاملون والكسبة في موقف سيارات بروانه أمام بلدية الدائرة 17 للاحتجاج على استمرار تعطيل هذه المجموعة. ويقول الكسبة: أغلقوا العمل بذريعة كورونا وقطعوا مصادر رزقنا. حوالي 2000 من الكسبة والعاملين والمنتجين أصبحوا عاطلين عن العمل بما قامت به البلدية في هذا الموقف ولا مؤسسة تتجاوب معنا.
ولاريب فإن هذه الاحتجاجات ليست تجري لوحدها بل هناك أيضا نشاطات معاقل الانتفاضة لأنصار مجاهدي خلق ممن يواصلون نشاطاتهم الثورية والتوعوية التوجيهية للشعب الايراني ويعملون على إعداد وتهيأة الارضية والاجواء المناسبة من أجل هبوب عاصفة الغضب الکبرى بوجه هذا النظام القرووسطائي وإقتلاعه من الجذور خصوصا مع قرب إنعقاد”المؤتمر العالمي من أجل إيران حرة لتأييد انتفاضة الشعب الإيراني”، في 17 تموز الجاري والذي من شأنه أن يکون أساسا لإنطلاق تلك العاصفة ورمي هذا النظام الى مزبلة التأريخ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق