أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايران

انتفاضة مواطني بهبهان بشعارات ” لا نريد حكومة الملالي“ و”ليرحل الملالي لا تفيدهم الدبابة والمدفعية“

خوفا من انتشار الانتفاضة، عطل نظام الملالي الإنترنت في خوزستان واعتقل العشرات من الشباب

احتجاجات في بهبهان بشعار الموت لخامنئي و لا غزة ولا لبنان روحي فداك يا إيران +فيديو

خطاب المتحدث باسم مجاهدي خلق للمواطنين والشباب المتنفضين في بهبهان – 16 يوليو
صرخات شباب بهبهان ضد سياسات الملالي اللاإنسانية+ فيديو

انتفاضة مواطني بهبهان بشعارات ” لا نريد حكومة الملالي“ و”ليرحل الملالي لا تفيدهم الدبابة والمدفعية“

خوفا من انتشار الانتفاضة، عطل نظام الملالي الإنترنت في خوزستان واعتقل العشرات من الشباب

منذ الساعات الأولى من مساء يوم الخميس 16 يوليو، خرج عدد كبير من مواطني بهبهان إلى الشارع بشعار «لا نريد حكومة الملالي» وتحشدوا في ساحة ”بنك ملي“ مقابل مبنى المصرف حيث أضرم المواطنون خلال انتفاضة نوفمبر 2019 النار فيه باعتباره رمزًا للسرقة والنهب.

وهتف المواطنون: «إيراني يموت ولا يقبل الذل» و«أيها الباسيجي أخجل وأترك البلد» و«الباسيجي عديم الشرف» و«لا تخافوا ..لاتخافوا كلنا متحدون معًا» و«ليرحل الملالي لا تفيدهم الدبابة والمدفعية» و«لاغزة ولالبنان نفديك يا ايران» و«يا خامنئي يا إبليس.. ليست إيران إرث والدك» و«أيها العفريت الأسود السفاح ..إرحل من بلدي»

وردّد شباب مدينة بهبهان الشجعان في ذكرى ”محمود“ و ”مهرداد دشتي نيا“ وهما من شهداء انتفاضة نوفمبر في بهبهان: «دشتي، دشتي، طابت ذكراكما». واستشهد الإخوة ”دشتي“ في نوفمبر الماضي بنيران مباشرة من قوات الحرس.

وبعد ساعة من بدء مظاهرات أهالي بهبهان عطل نظام الملالي الإنترنت وقطعه في محافظة خوزستان خوفًا من انتشار الانتفاضة إلى مناطق أخرى.

وتم إرسال وحدات من قوى الأمن الداخلي القمعية المرعبة إلى موقع الحادث وحاولت إيقاف الناس بإطلاق الغازات المسيلة للدموع، لكن الشباب في الأحياء والأزقة والشوارع ألقوا عليهم الحجارة ودخلوا في مواجهات معهم. وتم نقل عدد من المواطنين إلى المستشفيات بسبب إطلاق الغازات المسيلة للدموع. وتم اعتقال العشرات من الشباب في مواجهات بين المواطنين والقوات القمعية.

وأعلن قائد قوى الأمن الداخلي بمدينة بهبهان، عقيد الحرس ”محمد عزيزي“، صباح اليوم أن المتظاهرين الليلة الماضية، بعد وصول الشرطة، «لم يتفرقوا بل بدأوا أيضا في ترديد شعارات مخالفة للاعراف العامة ولهذا فرقتهم الشرطة بقوة». وهدد بأن قوى الأمن الداخلي تتعامل بحزم مع هذه التحركات.

وحيّت المقاومة الإيرانية المواطنين المنتفضين في بهبهان، ودعت الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية

لحقوق الإنسان للأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية الأخرى إلى التنديد بشدة بالقمع الوحشي الذي تمارسه الفاشية الدينية والعمل على الإفراج الفوري عن المعتقلين في انتفاضة بهبهان.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

17 يوليو (تموز) 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق