أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

عدد ضحايا كورونا في 346 مدينة في إيران يتجاوز 72200 شخص

· رئيس جامعة زاهدان للعلوم الطبية: عدد المصابين يفوق التصور وقد أدى إلى إشغال أسرة المستشفيات وضغط غير مسبوق على كوادر العلاج

 

عدد ضحايا كورونا في 346 مدينة في إيران يتجاوز 72200 شخص

· رئيس جامعة زاهدان للعلوم الطبية: عدد المصابين يفوق التصور وقد أدى إلى إشغال أسرة المستشفيات وضغط غير مسبوق على كوادر العلاج

· جميع المدن في محافظة كلستان بالوضع الأحمر. بالإضافة إلى أن حوالي 60٪ من المصابين هم من القرويين

· جامعة العلوم الطبية في قم: مرة أخرى، أصبحت جميع المستشفيات في قم مشغولة بكورونا، وهذا أمر مثير للقلق

· دعت جامعة آراك الطبية إلى وجود قوات تطوعية لمحاربة كورونا وأشارت إلى أن الرعاية الصحية في جميع أنحاء البلاد متعبة

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية ظهر يوم الجمعة، 17 يوليو، أن عدد ضحايا كورونا في 346 مدينة في إيران يتجاوز 72200 شخص. عدد الضحايا في كل من محافظات خوزستان 5395 شخصًا، وفي خراسان رضوي 5375، وفي كيلان 3285، وفي لرستان 2730، وفي سيستان وبلوجستان 2235، وفي كلستان 1850، وفي كردستان 1435، وفي كرمان 985، وفي هرمزكان 830، وفي بوشهر 750، وفي محافظة مركزي 738، وفي أردبيل 735، وفي إيلام 535 شخصًا.

وقالت مينو محرز، عضو لجنة مكافحة كورونا: «الوضع في إيران أحمر. يجب أن تعتبر جميع المحافظات في وضع أحمر، لأن الوضع سيتغير من اليوم إلى الغد» (موقع خبر فوري للنظام، 16 يوليو).

في طهران، أعلن فرهادي، نائب وزير الصحة، فرض قيود جديدة وإقليمية في طهران اعتبارا من يوم السبت، 18 يوليو / تموز، قائلاً: «الاجتماعات محظورة اعتبارًا من يوم السبت. كما يعمل موظفو المؤسسات والمكاتب الحكومية على شكل نوبات بحيث ثلث الموظفين غير حاضرين وثلثي الموظفين حاضرون في موقع العمل» (إيسنا 17 يوليو).

في هرمزكان، أعلنت جامعة العلوم الطبية: «توفي أمس 11 شخصًا و 424 شخصًا منذ البداية بسبب الإصابة القطعية بكورونا، والآن يوجد 454 شخصًا راقدون في المستشفى، 87 منهم في وحدة العناية المركزة و 43 منهم في حالة حرجة» (وكالة أنباء قوات الحرس 17 يوليو).

في سيستان وبلوجستان، «وفقًا لمسؤولين طبيين، ارتفع عدد الوفيات إلى 12 شخصًا خلال 24 ساعة حتى ظهر أمس» (وكالة أنباء إذاعة وتلفزيون النظام، 17 يوليو). وقال رئيس جامعة زاهدان للعلوم الطبية: «إن عدد المصابين المحولين إلى المستشفيات يفوق الخيال وقد أدى إلى إشغال أسرّة المستشفيات وضغط غير مسبوق على الطاقم الطبي» (إيرنا 17 يوليو).

في كلستان، قال رئيس جامعة كلستان للعلوم الطبية: «إن حوالي 60٪ من المصابين بكورونا في المحافظة هم من القرويين. في الوقت الحاضر، جميع مدن المحافظة في وضع أحمر بسبب عودة كورونا … في بعض المدن، مثل كلاله ومينودشت، الوضع حرج … الطاقم الطبي اصيبوا بالإرهاق» (وكالة أنباء قوة القدس، 16 تموز).

وفي أردبيل، قال رئيس جامعة العلوم الطبية: «الوضع في المحافظة يتدهور يومًا بعد يوم ونواجه زيادة حادة في عدد المصابين بكورونا في أجزاء مختلفة من محافظة أردبيل» (وكالة أنباء قوة القدس ، 16 تموز).

وفي محافظة مركزي، دعت جامعة العلوم الطبية بالمحافظة إلى وجود قوات تطوعية لمحاربة كورونا، مشيرة إلى أن «العاملين الصحيين متعبون ليس فقط في محافظة مركزي بل في جميع أنحاء البلاد، ومثل الأيام الأولى، خاصة في هذه الأيام الحارة، يرتدون ملابس وهم متعبون ويقدمون الخدمات، لكنهم يفقدون الطاقة والحيوية اللازمة» (17 يوليو).

وفي قم، قال رئيس جامعة العلوم الطبية: «جميع مستشفيات قم مشغولة بكورونا مرة أخرى. جميع المستشفيات في المحافظة تقبل أيضا مرضى يشتبه في إصابتهم بكورونا … هذا أمر مثير للقلق.» (صحيفة انتخاب 17 يوليو).

في أذربيجان الغربية، أعلنت لجنة مكافحة كورونا: «تم تمديد القيود لمدة أسبوع آخر بسبب استمرار الوضع الأحمر لتفشي فيروس كورونا» (وكالة مهر للأنباء ، 17 يوليو).

كتب موقع اعتماد آنلاين:« إن أحد أسباب عدم تقييد كورونا هو التصريحات الغامضة وحتى المتناقضة لبعض المسؤولين من الرتب المتوسطة والعليا. تم الإعلان عن تفشي المرض في إيران في وقت متأخر … أحد أسباب عدم أخذ المواطنين كورونا على محمل الجد هو تصريحات المسؤولين. حتى في بعض الحالات، ما كان يقوله الرئيس لم يتطابق مع ما قاله وزير الصحة. إذا نظرتم إلى إحصائيات الدول التي لديها عدد قليل من المصابين والوفيات، فترون أن أحد أهم العوامل في كبح كورونا كان تطابق تصريحات المسؤولين» (16 يوليو).

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

17 يوليو (تموز) 2020

Attachments area

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق