أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبارصوت وصورة

كيلي أيوت : أود أن أشكر السيدة رجوي والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية على شجاعتكم وتضحياتكم في مواجهة الملالي والدفاع عن الشعب الإيراني

كيلي أيوت : أود أن أشكر السيدة رجوي والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية على شجاعتكم وتضحياتكم في مواجهة الملالي والدفاع عن الشعب الإيراني.

أود أن أشكر السيدة رجوي والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية على شجاعتكم وتضحياتكم في مواجهة الملالي والدفاع عن الشعب الإيراني.

كيلي أيوت : أود أن أشكر السيدة رجوي والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية على شجاعتكم وتضحياتكم في مواجهة الملالي والدفاع عن الشعب الإيراني.
https://www.pscp.tv/w/1LyGBaZOLZMKN?t=18m6s
الشعب الإيراني يستحق الحرية. الحرية من ظلم وشرور واستبداد نظام الملالي. كلنا نقف مع الشعب الإيراني. حان الوقت لتغيير النظام في إيران. حان الوقت لرحيل النظام. نجتمع معًا لنقول بصوت عالٍ، “يجب على الملالي أن يرحلوا”. لقد حان الوقت أيضًا لأن يكون الشعب الإيراني قادرًا على انتخاب ممثليه بحرية.
أود أن أشكر السيدة رجوي والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية على شجاعتكم وتضحياتكم في مواجهة الملالي والدفاع عن الشعب الإيراني.
ترسم خطتكم ذات النقاط العشر بحق مستقبلًا سلمياً وديمقراطياً لإيران بناءً على ما تأمله وتريده جميع الدول.
الانتخابات العامة، والمساواة بين الجنسين، وحرية التعبير، وفصل الدين عن الدولة، وإيران غير نووية.
نحن نعلم أن الشعب الإيراني يدعم رؤيتكم.
لقد رأينا وسمعنا ذلك من الشعب الإيراني بمختلف طبقاتهم و خلفياتهم. لقد خرجوا إلى الشوارع للاحتجاج على النظام.
وماذا حدث لهؤلاء الإيرانيين الذين خرجوا بشجاعة إلى الشوارع؟
لقد سمعنا أن الآلاف قد قتلوا وتعرضوا للتعذيب. لن ننسى تضحياتهم، ونتذكر ونحترم الحقيقة بأنهم كانوا على استعداد للتضحية بحياتهم. ومع ذلك فإن أصواتهم لم تتضاءل. نحن نسمع ونتفق مع غضبكم بشأن أحكام الإعدام غير الشرعية التي صدرت مؤخراً بحق ثلاثة شبان إيرانيين أبرياء وجريمتهم الوحيدة أنهم تجرأوا على التحدث علانية ضد الملالي.
أود أن أشكر السيدة رجوي على قيادتها وعلى تسليط الضوء على هذا الظلم، وعلى التحدث بقوة عن هؤلاء الشباب الإيرانيين الثلاثة وعلى حق جميع الإيرانيين في التحرر من الاضطهاد والتعبير عن آرائهم. لا يمكن أن يكون هناك مزيد من الاسترضاء لهذا النظام الإيراني. لقد حان الوقت لأن تتحد كل الدول الحرة في العالم لوقف حكم الملالي الإرهابي داخل وخارج إيران، للتأكد من عدم حصولهم على سلاح نووي.
والأهم من ذلك، دعم حق الشعب الإيراني في التحرر من الاستبداد، وتقرير مصيره، والعيش بسلام ورخاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق