أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبارصوت وصورة

لويس لايت راموس: إن الديكتاتورية الفاسدة التي تحكم إيران، مثل خامنئي وقوات الحرس تدفع الناس إلى مسلخ فيروس كورونا

نائب رئيس البرلمان البرتغالي

لويس لايت راموس: إن الديكتاتورية الفاسدة التي تحكم إيران، مثل خامنئي وقوات الحرس تدفع الناس إلى مسلخ فيروس كورونا

أنا منزعج من مدى انتشار فيروس كورونا في إيران. النظام الإيراني لا يقدم أرقاماً حقيقية ويذكر أن عدد القتلى لم يتجاوز 11 ألف شخص. لكن بعد قراءة تصريحات المسؤولين والأطباء في إيران، ندرك خطورة الوضع الهائل.

لويس لايت راموس: إن الديكتاتورية الفاسدة التي تحكم إيران، مثل خامنئي وقوات الحرس تدفع الناس إلى مسلخ فيروس كورونا
لويس لايت راموس
نائب رئيس البرلمان البرتغالي
https://www.pscp.tv/w/1LyGBaZOLZMKN?t=1h9m09s
أدعو إلى كسر حاجز الصمت بشأن أزمة فيروس كورونا في إيران.
أنا منزعج من مدى انتشار فيروس كورونا في إيران. النظام الإيراني لا يقدم أرقاماً حقيقية ويذكر أن عدد القتلى لم يتجاوز 11 ألف شخص. لكن بعد قراءة تصريحات المسؤولين والأطباء في إيران، ندرك خطورة الوضع الهائل.
أعلن عضو في المركز الوطني لمكافحة فيروس كورونا في إيران أنه حتى الآن، أصيب 18 مليون إيراني، أي 20٪ من السكان.
كما صرح مسؤول آخر أنه كل 15 دقيقة يموت شخصان في إيران نتيجة الإصابة بفيروس كورونا، بمعدل 192 شخصًا كل 24 ساعة.
نشكر المقاومة الإيرانية على جهودها لتوفير المعلومات، نعلم أنه حتى الآن، توفي ما لا يقل عن 70 ألف شخص في إيران بسبب فيروس كورونا.
في إيران، يواجه الشعب الأعزل الوباء بأنفسهم.
إن الديكتاتورية الفاسدة التي تحكم إيران، مثل خامنئي و قوات الحرس والتي تكسب مليارات الدولارات، لا تنفق سنتًا واحدًا من أجل صحة الأمة، بل تعيد الناس بدلاً من ذلك إلى العمل، أو بعبارة أخرى، تدفعهم إلى مسلخ فيروس كورونا.
من المؤلم مقارنة هذا الوضع بما تفعله الحكومات الأخرى لحماية شعوبها. أحد الأسئلة التي يجب طرحها هو لماذا لا تفعل منظمة الصحة العالمية أي شيء؟ لماذا يبقى المجتمع الدولي صامتاً بشأن هذه القضية؟ إن هذا الصمت المطبق يهين الشعب الإيراني والذين هم ضحايا هذا الوباء وضحايا هذه الديكتاتورية الدينية. لماذا لم ينشر تقرير الأمم المتحدة الخاص بالصحة شيئًا واحدًا عن هذا؟ هذا غير مقبول.
اليوم، من هذا المنبر، أدعو إلى كسر الصمت حول الأزمة الصحية في إيران. إنني أدعو منظمة الصحة العالمية إلى العمل إلى جانب الأمم المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى