أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

عدد ضحايا كورونا في 410 مدن في إيران يتجاوز 98900 شخص

مسؤولو النظام في مناطق مختلفة من البلاد يعربون عن قلقهم من إعادة فتح المدارس التي ستبدأ غدًا بأمر من روحاني

عدد ضحايا كورونا في 410 مدن في إيران يتجاوز 98900 شخص
· المتحدثة باسم وزارة الصحة للنظام: حالياً 99 مدينة حمراء و 83 مدينة في حالة إنذار، وباقي المدن في حالة بيضاء، أي منخفضة المخاطر. لا توجد بقعة خضراء خالية من الأمراض في البلاد

عدد ضحايا كورونا في 410 مدن في إيران يتجاوز 98900 شخص

مسؤولو النظام في مناطق مختلفة من البلاد يعربون عن قلقهم من إعادة فتح المدارس التي ستبدأ غدًا بأمر من روحاني

· آقازاده رئيس جمعية منظمة النظام الطبي للنظام: إعادة فتح المدارس لا يتماشى مع الظروف السائدة لفيروس كورونا والوضع «الأحمر» في أجزاء كثيرة من البلاد. تعريض حياة الملايين من الطلاب والمعلمين للخطر يمكن أن تتحول إلى كارثة إنسانية في أقصر وقت. (وكالة أنباء مهر – 3 سبتمبر)

· المتحدثة باسم وزارة الصحة للنظام: حالياً 99 مدينة حمراء و 83 مدينة في حالة إنذار، وباقي المدن في حالة بيضاء، أي منخفضة المخاطر. لا توجد بقعة خضراء خالية من الأمراض في البلاد

· نمكي وزير الصحة: قلق من موجة جديدة من كورونا. لقد تعب زملائنا في العمل وقد لا يكون الكثير منهم في الساحة. (انتخاب – 3 سبتمبر)

· جامعة قزوين الطبية: إعادة فتح المدارس واحتمال تفشي الأنفلونزا وموجة كورونا الجديدة تسبب قلقا شديدا وتخلق ظروفا حرجة. (إرنا – 4 سبتمبر)

· السيدة مريم رجوي: بينما يذهب ملايين الطلاب إلى المدارس حيث لا يوجد أدنى احتمال لحمايتهم من كورونا، المدارس التي تفتقر في الظروف العادية إلى الحد الأدنى من المستلزمات الصحية. ستؤدي إعادة فتح المدارس دون الضمانات الضرورية والكافية إلى موجة جديدة من تفشي كورونا وتضحيات عدد كبير من طلابنا ومواطنينا.

· ونصحت السيدة رجوي أولياء أمور الطلاب، وخاصة الطلاب الصغار، بالتصرف بطريقة تقلل من خطر الإصابة بالعدوى على الطلاب وأسرهم.

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر الجمعة 4 سبتمبر أن عدد ضحايا كورونا في 410 مدن في إيران تجاوز 98900 شخص. عدد الضحايا في كل من محافظات طهران 24055 وفي اصفهان 4475 وفي لرستان 4355 وفي ألبرز 2813 وفي فارس 2781 وفي سمنان 1297 وفي إيلام 840 وفي جهارمحال وبختياري 697 شخصًا.

وأكدت ”لاري “ المتحدثة باسم وزارة الصحة قائلة: «حاليا ، 99 مدينة في حالة حمراء و 83 مدينة في حالة انذار، وبقية المدن ليست في وضع منخفض الخطورة. لا توجد بقعة خضراء، أي منطقة خالية من الأمراض في البلاد»(شبكة أخبار النظام ، 4 سبتمبر).

وقالت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية: «بينما يتم إرسال ملايين الطلاب إلى مدارس لا توجد فيها أدنى إمكانية لحمايتهم من كورونا، وهي المدارس التي تفتقر في الظروف العادية غالبًا إلى الحد الأدنى من المرافق الصحية، فإن إعادة فتح المدارس دون الضمانات الضرورية والكافية ستؤدي إلى موجة جديدة من تفشي كورونا وتضحيات عدد كبير من طلابنا وأبنائنا. خامنئي وروحاني، اللذان لا يريدان دفع تكاليف حل المشكلات بطريقة علمية وفقًا لنظر الخبراء ، يرسلون الطلاب إلى مذبحة كورونا. وهذا استمرار للسياسة الإجرامية التي دفعت العمال والكادحين إلى العمل وسط تفشي كورونا وأقاموا مراسم عزاء محرم لانتعاش سوق الدجل والمتاجرة بالدين.

ونصحت السيدة رجوي أولياء أمور الطلاب، وخاصة الطلاب الصغار، بالتصرف بطريقة تجعل إمكانية انتقال العدوى إلى الطلاب وعائلاتهم معدومة.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

4 سبتمبر (أيلول) 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى