أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

عدد ضحايا كورونا في 444 مدينة في إيران أكثر من 110 آلاف شخص

· روحاني: 48٪ إلى 53٪ من الناس احترموا قواعد الصحة. عدم مراعاة المواطنين لهذه القواعد تجعلنا في مشكلة. ونضطر إلى تشديد اللوائح والرقابة

عدد ضحايا كورونا في 444 مدينة في إيران أكثر من 110 آلاف شخص
روحاني: 48٪ إلى 53٪ من الناس احترموا قواعد الصحة. عدم مراعاة المواطنين لهذه القواعد تجعلنا في مشكلة. ونضطر إلى تشديد اللوائح والرقابة

عدد ضحايا كورونا في 444 مدينة في إيران أكثر من 110 آلاف شخص

 

· روحاني: 48٪ إلى 53٪ من الناس احترموا قواعد الصحة. عدم مراعاة المواطنين لهذه القواعد تجعلنا في مشكلة. ونضطر إلى تشديد اللوائح والرقابة

· مينو محرز: نحذر الناس مرارًا وتكرارًا لتجنب الازدحام غير الضروري، لكن الحكومة ووزارة التعليم تدفعان الناس إلى الشوارع. البلد في موجة كورونا باستمرار. لا يمكن القول هذه الموجة الأولى أو الثالثة. منذ البداية عارضت لجنة مكافحة كورونا إعادة فتح المدارس، لكنهم فتحوها قبل الموعد بأسبوعين، وهذا خطأ تماما. إذا اتبعنا نفس الإجراء، فستواجه البلاد كارثة (صحيفة جهان صنعت 26 سبتمبر)

· خدا كرمي، رئيس لجنة الصحة في مجلس مدينة طهران: العمل بطريقة التنقيط للسيطرة على كورونا أدت إلى وفاة حوالي 12 ألف طهراني و 25000 إيراني أعزل (ليست هذه أرقام بل نفوس عزيزة ضاعت وتهدر). (ايمنا 26 سبتمبر)

· نائب وزير التربية والتعليم: حاليا وباء كورونا منتشر في جميع المحافظات تقريبا. رحلات هذا الشهر وتجمعات محرم ومراسيمه من الأسباب الرئيسية لعودة ظهور كورونا في البلاد

· جامعة قم للعلوم الطبية: 75٪ من الفحوصات إيجابية. المستشفيات مكتظة. نشهد الذروة الثالثة والشديدة لكورونا (ايرنا 26 سبتمبر)

·

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، بعد ظهر السبت، 26 سبتمبر، أن عدد ضحايا كورونا في 444 مدينة يزيد عن 110 آلاف. بلغ عدد الضحايا في كل من محافظات طهران 26301، وفي خراسان رضوي 8161، وفي أصفهان 5409، وفي مازندران 5242، وفي قم 4905، وفي لرستان 4888، وفي أذربيجان الشرقية 3518، وفي ألبرز 3075، وفي أذربيجان الغربية 2881، وفي سمنان 1431، وفي قزوين 998، وفي خراسان الجنوبية 742 شخصا.

 

في غضون ذلك، أصبح توزيع الشحنة الأولى من لقاح الإنفلونزا على أعضاء مجلس شورى النظام وصمة عار جديدة على النظام. وكتب محمود صادقي، وهو عضو سابق في المجلس: “هذه علامة على البعد المؤسسي للحكومة عن الشعب. كما قاموا بتهريب حبوب فافيبيرافير من الصين ووزعوا معظمها على علاج السلطات والمقربين “(صحيفة شرق، 26 سبتمبر).

وفي المقابل قال علي رضا سليمي، عضو هيئة رئاسة المجلس: “اعتاد بعض أعضاء المجلس السابق الحصول على لقاحات الإنفلونزا المجانية مرتين في السنة، ومن الأفضل نشر قائمة النواب الذين يتلقون اللقاح. في نهاية المدة، صرح بعض أعضاء المجلس العاشر كذبا بأنهم أصيبوا بفيروس كورونا، وثبتت كذبتهم مع مرور الوقت. (وكالة أنباء قوات الحرس 26 سبتمبر)

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
26 سبتمبر(ايلول) 2020

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى