أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

خروج الولي الفقيه المجرم من تقوقعه المنزلي بسبب كورونا خوفا من عواقب وباء ولاية الفقيه المميتة – موقف المتحدث باسم مجاهدي خلق

خروج الولي الفقيه المجرم من تقوقعه المنزلي بسبب كورونا خوفا من عواقب وباء ولاية الفقيه المميتة – موقف المتحدث باسم مجاهدي خلق

بدوره قال روحاني بشكل وقح إن كلاً من وزارة الصحة والخبراء يقولون إن فيروس كورونا متحوّر وأن كورونا أوروبي هذه المرة وأن سرعة وقوة انتقاله تضاعفتا تسعة أضعاف.

المتحدث باسم مجاهدي خلق الإيرانية
في 24 اكتوبر، وعشية ذكرى انتفاضة تشرين الأول / اكتوبر2019 ، وخوفا من العواقب المميتة لوباء ولاية الفقيه وأزمة السلطة، خرج خامنئي المجرم، الولي الفقيه للنظام الكهنوتي، من تقوقعه المنزلي بسبب كورونا، واصفًا الحملات على رئيس جمهورية النظام روحاني بهتك الحُرُمات داعيًا إلى إنهاء الهجمات على روحاني من قبل أعضاء مجلس شورى النظام المنفلتين في الأشهر الأخيرة من عمر حكومة روحاني.

بدوره قال روحاني بشكل وقح إن كلاً من وزارة الصحة والخبراء يقولون إن فيروس كورونا متحوّر وأن كورونا أوروبي هذه المرة وأن سرعة وقوة انتقاله تضاعفتا تسعة أضعاف.
وخلال الاجتماع، أبدى خامنئي، تأوهه وأسفه لعواقب كورونا وذرف التماسيح للعاطلين عن العمل بسبب كورونا، رغم أنه نفسه كان سبب تفشي واسع النطاق في إيران، ورفض منح دولار واحد من مئات المليارات من الدولارات من الممتلكات المنهوبة للشعب في المؤسسات الخاضعة لسيطرته وقوات الحرس. وقدم النصيحة بلا خجل للخيرين والمحسنين بالقيام بالاعتناء بالعاطلين عن العمل!

وقال خامنئي: “في هذه الحالة يصبح بعض الناس عاطلين عن العمل وليس لديهم تأمين ضد البطالة. مؤسسة الضمان الاجتماعي ملزمة بالتدخل في هذا المجال!
طبعا قلنا أن الخيرين والمحسنين يمكنهم المساعدة! ”

ودعا خامنئي بدجل المواطنين إلى الدعاء والتوسل والاستغفار لمنع انتشار كورونا، وقال:

“لنقم بالدعاء والتوسّل والاستغفار من أجل دفع البلاء وهناك بعض الذنوب تجلب النقمة الإلهية على الناس وعلى المجتمعات وعلى الأفراد؛ وهنا الاستغفار واجب ولنقم بالتضرّع والدعاء لتخطّي هذا المنعطف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى