أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

ضرب سجين سياسي في سجن إيفين حتى الموت

دعوة لتشكيل هيئة تحقيق دولية لزيارة السجون الإيرانية والسجناء الإيرانيين وخاصة السجناء السياسيين

ضرب سجين سياسي في سجن إيفين حتى الموت

في يوم الجمعة، 25 ديسمبر، تعرض أفشين شهسواري، وهو سجين سياسي مؤيد لمجاهدي خلق، للضرب حتى الموت في سجن إيفين.

بدأت القضية عندما احتج أفشين شهسواري في عنبر الحجر الصحي 4 بسجن إيفين على إهانة ومضايقة حراس السجن لاثنين من السجناء العاديين. بعد ذلك، هاجمه أكثر من 10 حراس وأفراد الحرس الخاص، واقتادوه إلى باحة السجن وألقوا به على الثلوج، واستمروا في تعذيبه بضربات البسطال، حتى تمزق وجهه من حاجبيه، وبدأ أنفه ينزف وتعرض لخلع الكتف وجسده كله مصاب بكدمات. وبحسب أحد الشهود، حتى عندما كان فاقدًا للوعي، لم يتوقف الوحوش عن ضربه. في النهاية تركوه في حاله في السجن وغادروا المكان.

 

وأسماء ثلاثة من الحراس المجرمين الذين شاركوا في هذا الضرب الوحشي هي جلال مبيني ومهدي محمولي وأمر اللهي.

 

أفشين شهسواري، 38 عامًا، مسجون منذ مارس 2018، حُكم عليه بالسجن ثلاث سنوات ونصف.

 

تدعو المقاومة الإيرانية الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية ومجلس حقوق الإنسان والمقررين المعنيين في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان إلى اتخاذ إجراءات فورية لإنهاء التعذيب و الإعدامات في إيران وتؤكد مرة أخرى ضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية لزيارة السجون الإيرانية واللقاء بالسجناء وخاصة السجناء السياسيين.

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

27 ديسمبر(كانون الأول)2020

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى