أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الديني

إيران.. مشروع موازنة روحاني لعام 2021 تحت مجهر الواقع الحالي – 6

إيران.. مشروع موازنة روحاني لعام 2021 تحت مجهر الواقع الحالي - 6

الکاتب:موسى أفشار
موازنة عام 2021 تحت المجهر
استعرضنا في الأقسام السابقة، الميزانية العامة ومواردها وتکالیفها المعلنة، كما استعرضنا ميزانية المؤسسات العسكرية للنظام.
وفي هذا القسم سنبحث في وضع الرواتب الفلكية من أجل عقد مقارنة بين أجور العمال وأجور الأجهزة والمؤسسات القمعية للنظام.

الرواتب الفلكية في الموازنة
في 23 ديسمبر 2020، كتب موقع تسنيم الإرهابي: “في العام المقبل، سيتلقى بعض المديرين ما يصل إلى 60 مليون تومان شهريًا”. وتابع الموقع: “قال عادل آذر، الرئيس السابق لديوان المحاسبات الوطني: في العام المقبل، سيتلقى بعض المديرين ما يصل إلى 60 مليون تومان شهريًا.

تمت الإشارة إلى هذه الرواتب في السنوات الأخیرة على أنها رواتب فلكية ولم يتم اعتبارها غير قانونية لأنها دفعت وفقًا للوائح القانونية”.
وحاول الموقع الحكومي بعد ذلك التعریف بهولاء الأشخاص المجهولین ممن یتلقون رواتب فلکیة، ولكن بما أن قادة النظام وقادة الحرس والمؤسسات التابعة لخامنئي ومؤسسة العتبة الرضوية والحرس یدخلون في قائمتهم، اكتفي بذکر ما یلي: “هناك ثغرات في قانون الخطة السادسة بخصوص الشركات المختلفة التي …”!

ينبغي تکملة هذا الکلام المقتضب للموقع الإرهابي والقول إن معظم هذه الشركات مملوكة لعصابة خامنئي أساسًا، والتي خصصت لنفسها 75٪ من إجمالي ميزانية البلاد في معظم تلك السنوات، بینما تستحوذ الحکومة علی جزء أصغر منها باعتباره حصة العصابة المنافسة. الشركات التي تنهب معظم ميزانية البلاد، مما يترك الناس في حالة من الفقر والحرمان.

یتجنب المسؤولون الحكوميون ووسائل الإعلام الرسمیة تسمیة وذکر أولئک الذین یتلقون رواتب فلکیة، إلا قلیلًا
على سبيل المثال، نقلت وکالة أنباء “إیلنا” الحکومیة، في 26 یولیو 2016، عن محمد باقر نوبخت، رئیس منظمة التخطیط والموازنة الإیرانیة، قوله إن 40 شخصًا فقط يتلقون رواتب غير عادية!
فیما كتبت صحيفة “صبح نو” الحکومیة في عام 2018، أن 397 شخصًا كانوا يتلقون رواتب غير تقليدية!

وتحدث مصطفى كواكبيان، ممثل النظام في مجلس الشوری، عن نحو ثلاثة آلاف إیصال رواتب تتراوح بين 20 إلى 50 مليونًا، وكشف عن 300 إیصال تزيد عن خمسين مليون تومان!
وقال كاظم جلالي، رئيس مركز الأبحاث بمجلس الشوری آنذاك، في خبر نشرته وسائل الإعلام بتاریخ 5 يوليو 2016: “لم یکن لمدفوعات المديرين سقف معين في صندوق التنمية الوطني”!
من جهة أخرى، قال المعمم حسن روحاني، في 3 يوليو 2020، دون أن يسمي شخصًا محددًا: “وفقًا للوائح عام 2011، کان بإمکان مدير مؤسسة حكومية أن یتلقي ما يصل إلى مليار تومان”.
كما أعلنت وسائل الإعلام المنسوبة إلی عصابة خامنئي، في يونيو 2020، في إطار عملية تصفية بین العصابات المتنازعة: “صفدر حسيني، الرئيس المستقیل لهذا الصندوق، تلقى نحو مليار تومان رواتب ومزايا وقروض في عام 2015 وحده”.

أما علي مطهري، نائب رئیس مجلس شوری الملالي، فقد أزاح الستار کاشفًا عن کنه القضیة، عندما قال في یولیو 2016: “دفع رواتب عالية للمديرين لا يقتصر على الحكومة، بل نری هذه المسألة أیضًا في بعض المؤسسات الأخرى، بما في ذلك لجنة تنفیذ أوامر الإمام خميني والمؤسسة الاقتصادية والمالية تحت إشراف آية الله خامنئي”.

 

لفهم أبعاد هذا البند من الميزانية، والذي تکتم علیه جميع مسؤولي النظام حتى الآن، لا يسع المرء إلا أن يتذكر بأن إيران لديها ما مجموعه 24 مليون موظف او من يستلم رواتب، حسب ما ذکرت وکالة “تسنيم” الحکومیة في 23 دیسمبر 2020، لا نعرف عنهم سوی ما ذکرته الإحصائيات المتناقضة التي تقتصر علی “40 شخصًا لنوبخت” و”397 شخصاً لصحیفة صبح نو” و”3300 شخص لکواكبيان”.

إحصائیات يمكن أن يشمل عدد الأكبر المذکور فیها (3300 شخص) عشرات من المديرين الحكوميين ومئات من قادة الحرس الإيراني وعدد غير معروف من مديري المؤسسات التابعة لخامنئي والعتبة الرضوية والحرس، ممن یتلقون رواتب فلکیة ولا يوجد لهم أي أثر في البنود المختلفة للميزانية الرسمية!
بالتحدید قادة وقوات الحرس، فکما قال الحرسي المجرم رمضان شریف، إذا لم یکن هناك حظر “احترازي”، لنشرت إیصال راتبي بنفسي! لكن ماذا عساي أن أفعل للحظر الاحترازي؟!

نعم، لا ينبغي لأحد أن يعرف حجم الأموال التي يكسبها قادة الحرس باسم الأجور، لیقمعوا أبناء الوطن ولا سيما الكادحين.
هنا وقبل أن ننتهي من هذا الجزء من مراجعة موازنة حکومة روحاني لعام 2021، من المستحسن أن نلقي نظرة على حالة أجور العمال في السنوات السابقة وما هو متوقع لهم في ميزانية العام المقبل لإجراء مقارنة أولية لرواتبهم مع تلك الرواتب الفلكية، حتی نتعرف في الأجزاء التالية من سلسلة المقالات هذه، كيف يتم احتساب أجور العمال للعام المقبل في مشروع موازنة 2021. ونتمکن في نهایة المطاف من مقارنة أجور أولئك الذين “ينتجون” بأجور أولئك الذين “يقمعون”.

أجور العمال والمیزانیة

أولاً، لنلقِ نظرة إلى الحد الأدنى لأجور العمال في السنوات الأخيرة والحد الأدنى المحتمل للأجور في موازنة هذا العام بناءً على ما إذا تمت إضافة 25 بالمائة أو 40 بالمائة إلى أجر العام الماضي.
الحد الأدنى لأجور العمال في عام 2018: مليون و 114 ألف تومان
الحد الأدنى لأجور العمال في عام 2019: مليون و 517 ألف تومان
الحد الأدنى لأجور العمال في عام 2020: مليون و 911 ألف تومان
الحد الأدنى لأجور العمال في عام 2021: مليونان و 380 ألف تومان (إذا زاد بنسبة 25٪)
الحد الأدنى لأجور العمال في عام 2021: مليونان و 670 ألف تومان (إذا زاد بنسبة 40٪)
یُتبع..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى