أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

وصفت الإعدام بالمروّع

إيران..إعدام محمد حسن رضائي تثیر ادانات دول وحكومات أوروبية

وصفت الإعدام بالمروّع
الکاتب:نظام مير محمدي
الامم المتحدة تدين إعدام محمد حسن رضائي
واجه العمل الإجرامي بإعدام محمد حسن رضائي، الذي كان يبلغ من العمر 16 عامًا وقت القبض عليه وجريمته، والذي شنقه نظام الملالي في سجن رشت يوم الخميس بعد أن قضى أكثر من 13 عامًا في السجن، موجة من الإدانات الدولية.

وأصدر المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بيانا يدين هذا العمل الإجرامي ويطالب بإحالة قضية الانتهاكات الوحشية والمستمرة لحقوق الإنسان في إيران إلى مجلس الأمن الدولي، من أجل إنقاذ أرواح السجناء، وخاصة الأطفال.

 

بالإضافة إلى ذلك، أدان مكتب مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان إعدام محمد حسن رضائي، الذي كان يبلغ من العمر 16 عامًا وقت الاعتقال، بعد 13 عامًا في السجن. وبحسب المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، محمد حسن رضائي، رابع مذنب حدث يُعدم في إيران هذا العام.

وقالت رافينا شمداساني، الناطقة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان: “إن إعدام أطفال مذنبين محظور بشكل قاطع بموجب القانون الدولي وإيران ملزمة التقيد بهذا الحظر”. وأضافت أن ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان “تدين بشدة عملية الإعدام”.

وأكدت: “هناك مزاعم مقلقة للغاية بأن الاعترافات القسرية المنتزعة تحت التعذيب استخدمت في إدانة السيد رضائي”.

وأشارت: “هناك مخاوف جدية أخرى بشأن انتهاك حقوقه [محمد حسن رضائي] في الحصول على محاكمة عادلة”.

وأشارت المتحدثة باسم مكتب ميشيل باشيليت إلى أن ثمانية أشخاص على الأقل قد أعدموا في سجون مختلفة في إيران خلال أسبوع – 19-26 ديسمبر. كما حذرت من أن تقارير غير مؤكدة تشير إلى أن ثمانية أشخاص آخرين على الأقل معرضون لخطر” الإعدام الوشيك”.

وبحسبها فإن من بين الذين ينتظرون الإعدام هناك من كانوا يعتبرون أحداثاً وقت ارتكاب الجريمة.

وكانت ألمانيا والنمسا وسويسرا قد أدانت في وقت سابق إعدام نظام الملالي محمد حسن رضائي.

وكتبت باربل كوفلر مفوضة الحكومة الألمانية لحقوق الإنسان على تويتر “لقد صدمتُ بشدة لإعدام محمد حسن رضائي في إيران”. كان عمره أقل من 18 عامًا وقت الجريمة المسندة إليه. يجب أن تفي إيران في نهاية المطاف بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان وأن تمنح جميع مواطنيها حقوق الإنسان والمواطنة”.

كما أدانت وزارة الخارجية النمساوية إعدام محمد حسن رضائي على يد جلادي خامنئي. وجاء في رسالة تغريد لوزارة الخارجية النمساوية في 31 ديسمبر: “النمسا تندّد بقوة إعدام محمد حسن رضائي في إيران. نحن نعمل من أجل الإلغاء الشامل لعقوبة الإعدام، ولا سيما إعدام الأحداث الجانحين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى