أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الديني

في الوقت الذي تشتد خطورة انتشار كورونا البريطاني في البلاد

نظام ملالي طهران یفتح المدارس و یرسل الاطفال الى حقل ألغام كورونا

في الوقت الذي تشتد خطورة انتشار كورونا البريطاني في البلاد

الکاتب:مهدي عقبائي
إعادة فتح المدارس وكورونا
قال رئيس منظمة النظام الطبي في مشهد، السبت، 16 يناير، إن إعادة فتح المدارس سيؤدي إلى تفشي كورونا البريطاني.

وأضاف علي بيرجندي نجاد: بسبب خطورة انتشار كورونا البريطاني نعارض بشدة إعادة فتح المدارس في مشهد.

وتابع: بعد مرور شهور قليلة من تنفيذ خطة التعليم الافتراضي وتهيئة الظروف اللازمة، تمكن الطلاب من التكيف مع هذا النوع من التعليم. وإعادة فتح المدارس، ولو بشكل محدود، لن يساعد فقط في حل المشكلات التعليمية فحسب بل تؤدي إلى زيادة انتشار كورونا، فإنه سوف يسبب المزيد من المشاكل والعواقب للطلاب والمعلمين وعائلاتهم.

واستطرد بيرجندي نجاد : الفيروس المتحور أكثر معدية، ووفقًا للدراسات الأولية، فإن الفيروس أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 20 عامًا، وخاصة الأطفال، منه في فيروس كورونا غير المتحور”.

وقدر عدد الأطفال المصابين بكورونا في العالم بمليوني طفل وتم تسجيل نصفهم في الشهر الماضي عقب تفشي فيروس كورونا البريطاني. لذلك، سيكون من الخطر إعادة فتح المدارس على أي مستوى، حتى لو كان هناك 10 طلاب كحد أقصى في الفصل.

ووصف بيرجندي نجاد إعادة فتح القاعات والمسابح بأنه غير صحيح وشدد على أنه “رغم أن سبل عيش بعض الناس مرتبطة بإعادة الافتتاح، لا ينبغي أن ننسى أنه في منتصف الصيف وأوائل الخريف ومع إعادة الفتح ورفع القيود رأينا انتشارا أكبر لكورونا.

والجدير بالذكر أن خامنئي طلع بوحشية وبلا رحمة من وراء الكواليس لسياسة حرمان الشعب الإيراني من التطعيم ضد فيروس كورونا يوم الجمعة 8 يناير. سياسة من الواضح أنها قتل متعمد وجريمة ضد الإنسانية في الإستراتيجية الأمنية للخسائر الفادحة في وباء ولايت الفقيه.

خامنئي ظهر على شاشة التلفزيون الرسمي يوم الجمعة 8 يناير، وقال في مواجهة طلب الناس بلقاح كورونا: “دخول اللقاحات الأمريكية والبريطانية إلى إيران ممنوع. لقد أخبرتُ المسؤولين بذلك أيضًا! إذا كان بإمكان مصنع فايزر صنع لقاح، فلماذا يريدون إعطائه لنا؟ هم أنفسهم يقدمون الكثير من القتلى. يريدون اختبار اللقاح على شعوب أخرى.”

وأضاف: “بعض الناس هنا وهناك بذلوا جهودا بشأن دواء كورونا يجب على المسؤولين الانتباه إليها! عليهم ألا يرفضوا ذلك. بشأن اللقاح الداخلي المضاد لكورونا فهذا يبعث على فخر لنا. عليهم ألا يحاولوا إنكار ذلك. يحاول البعض إنكار كل ما يفعله النظام وهو فخر لنا.

الكشف عن الفضيحة السبب الرئيسي لعدم شراء لقاح كورونا قبل تصريحات خامنئي الأخيرة

كشفت صحيفة ”مردم سالاري ، نقلاً عن مسؤول كوري، عن رفض النظام شراء اللقاحات عبر كوريا وأظهرت كيف أن خامنئي و نظام الملالي لم يكونوا مستعدين للقيام بأي محاولة للحصول على اللقاح.

وقالت الصحيفة: زعم المسؤول الكوري أن سيول اتخذت جميع الخطوات اللازمة لتحويل الأموال ، بما في ذلك الحصول على رخصة خاصة من الولايات المتحدة ، لكن مسألة تحديد طريقة شراء اللقاح متروكة بالكامل لإيران لتقررها».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى