أحدث الاخبار

الاحتجاجات في إيران – صور و فیدیوهات

شعار المحتجین: الشعب الإيراني يدفع ثمن تصدير الإرهاب والطائفية من قبل النظام الإيراني

الکاتب:معصومة احتشام
احتجاجات العمال وشرائح أخرى ضد نظام الملالي
تستمر الاحتجاجات في المدن الإيرانية ضد السياسات العدوانية لنظام الملالي. إن شعب إيران المحروم الذي لا يزال عليه دفع ثمن الإرهاب والقمع من قبل النظام الإيراني وملء جيوب السادة وأبناء الذوات بزيادة فقرهم ، رغم ظروف كورونا وخطر المعاناة منه لا يتوقفون عن الاحتجاج والمطالبة بحقوقهم.

احتجاجات العمال وشرائح أخرى ضد نظام الملالي

وتشير تقارير شبكة أنصار مجاهدي خلق داخل إيران إلى احتجاجات شعبية في مدن إيرانية مختلفة

تجمع احتجاجي لمواطنين منهوبة أموالهم من قبل تعاونية السكن في بلدية كلستان

مواطنون منهوبة أموالهم من قبل تعاونية السكن

مواطنون منهوبة أموالهم من قبل تعاونية السكن

يوم الجمعة 22 يناير نظم مواطنون منهوبة أموالهم من قبل تعاونية السكن في بلدية كلستان تجمعًا احتجاجيًا، قائلين إن التعاونية وزعت قسائم أراضي على الناس قبل ثماني سنوات ، لكن الأدلة أظهرت أن السادة قد باعوا مجرى النهر عمداً إلى الناس بمساعدة المسؤولين.

اعتراض أهالي قرية ”كويج“ التابعة لمدينة هريس على عدم اهتمام نظام الملالي بمشكلاتهم

نظم أهالي قرية كويج من ناحية خواجه التابعة لمدينة هريس تجمعًا احتجاجيًا للاعتراض على عدم اهتمام المسؤولين بمشاكلهم بعد كل هطول الأمطار والثلوج!

أحد القرويين:

“كل هؤلاء الناس متواجدين هنا لا يوجد لهم طريق مبلط. هذه هي الحدود. هذا الرجل كسر ذراعه لا أحد يستغيثنا، لا الناحية ولا المجلس المحلي. لا يوجد أحد، إنهم يأتون قبل ستة أشهر من موعد الاقتراع ثم يغادرون، هنا يحتاج الشفل للقيام بالعمل على هذا الطريق ولا يقدمون أي مساعدة!”

فصل 60 من عمال زيت ”جهان“ النباتي وتجاهل مشاكل العمال في ظل الوضع الصعب الحالي

   عمال زيت ”جهان“ النباتي

عمال زيت ”جهان“ النباتي

أعلن السكرتير التنفيذي لبيت عمال زنجان عن فصل 60 من عمال زيت ”جهان“ النباتي.

وأشار أصغر نجاري خلال زيارة رئيس مجلس السياسات بإمحافظة زنجان إلى بيت العمال إلى بطالة العاملين في هذه المحافظة وقال: «ضاع 3000 فرصة عمل في محافظة زنجان مؤخرا وصدر أكثر من 2700 تأمين ضد البطالة في مجال العمل.

وقال: أصبح من المستحيل تقريبا معالجة مشاكل الطبقة العاملة ، في إشارة إلى الوضع الحالي للصناعة. لا توجد مؤسسة أو هيئة تتخذ خطوات إيجابية لحماية حقوق الطبقة العاملة ، والصناعيون وأصحاب العمل والعمال يتحملون أحيانًا بمثل هذا الوضع بطريقة قمعية”.

   عمال زيت ”جهان“ النباتي 1

وتابع مؤكداً أن 50٪ من سكان محافظة زنجان يعملون في مهنة العمالة:

«إن تعزيز صناعة المحافظة في مختلف المجالات يجب أن يقترن بتوفير الدخل للطبقة العاملة الضعيفة ؛ لان 115 الف عامل يعملون في هذه المحافظة».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق