أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايران

رسالة السید مسعود رجوي للمواطنين والشباب الشجعان المنتفضين في سيستان وبلوجستان

اقتحام مواطنين لقاعدة لقوات الحرس في سرجنكل واضراب واسع النطاق في عدة مدن سيستان وبلوجستان

رسالة السید مسعود رجوي
اقتحام مواطنين لقاعدة لقوات الحرس في سرجنكل واضراب واسع النطاق في عدة مدن سيستان وبلوجستان اقتحام مواطنين لقاعدة لقوات الحرس في سرجنكل

مسعود رجوي

رسالة مسعود رجوي

تحية للمواطنين والشباب الشجعان المنتفضين

في سراوان وإيرانشهر وخاش وسرجنكل وزاهدان

لنشر الاحتجاجات والانتفاضات في مدن سيستان وبلوجستان

ناقلو الوقود المنتفضون يجتثون النظام عن جذوره

شباب ومدن إيران ينهضون للمساعدة والدعم

إضراب في إيرانشهر وزاهدان لدعم انتفاضة سراوان

هجوم يشنه الشباب البلوش الشجعان على قاعدة الحرس بمنطقة كورين سرجنكل

الاستيلاء على القاعدة وهروب عناصر النظام

في أعقاب مواجهات أمس في سراوان يوم الثلاثاء 23 فبراير واستيلاء الأهالي على مبنى القائممقامية، أضرب المواطنون اليوم في عدد من مدن سيستان وبلوجستان تضامناً مع أهالي سراوان.

اشتباكات في منطقة سرجنكل كورين (زاهدان)

نزل أبطال منطقة سرجنكل كورين التابعة لمدينة زاهدان يوم 24 فبراير2021 تضامنا مع أهالي سراوان إلى الشوارع وهاجموا مركز قوات الحرس المعادية للشعب في هذه المنطقة. وتشير التقارير ومقاطع الفيديو الواردة على وسائل التواصل الاجتماعي إلى مواجهات بين المواطنين وعناصر الحرس للنظام الإيراني.

وأغلق المواطنون والشباب البلوش، الذين نهضوا دعما لانتفاضة سراوان، طريق كورين – زاهدان بإحراق الإطارات، واشتبكوا مع عناصر النظام رغم التواجد الكثيف لعناصر الأمن.. وأطلق عناصر النظام المجرمين النار على المتظاهرين.

بعد إغلاق طريق كورين – زاهدان، استولى الشباب الشجاع على قاعدة الحرس في كورين وأشعلوا النار في سيارة عند دخولهم قاعدة الحرس.

وخوفًا من الناس، لجأ الحرس إلى سطح القاعدة وبدأوا في إطلاق النار على الناس.

على الرغم من إطلاق النار المستمر من قبل عناصر النظام، إلا أن المواطنين قاوموا ولم يغادروا القاعدة.

بعد سيطرة المواطنين على قاعدة الحرس، طلب الحراس المرتزقة المذعورون من زاهدان وجون آباد المساعدة. وتوجهت عشرات آليات القوات الخاصة وما يسمى بقوات مرصاد إلى كورين لمواجهة انتفاضة شباب وأهالي زاهدان.

وبحسب الأنباء الواردة من زاهدان، بعد انتفاضة الشباب وأهالي كورين، فإن القوات الأمنية والعسكرية في زاهدان في حالة تأهب كاملة وانتشرت في مناطق متفرقة من المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق