أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

رغم قلق العوائل وتحذير الخبراء

نظام ملالي طهران و الإصرار على إرسال الأطفال إلى مذبح كورونا

الإصرار على إرسال الأطفال إلى مذبح كورونا

رغم قلق العوائل وتحذير الخبراء من الموجة الرابعة من كورونا وتفعيل الفيروس المتحوّر، أعيد فتح المدارس في يوم الأربعاء 20 يناير.

التلفزيون الحكومي – 20 يناير2021:

مثل هذه المدرسة في العاصمة التي فرضت حضور الأطفال في ورش العمل.

مراسل وكالة أنباء “إيسنا”: “بينما صدرت أوامر بإعادة فتح المدارس في بعض المدن وتحذيرات من الموجة الرابعة التي أعلنت أنها أكثر فتكًا، لماذا لم يتم شراء لقاح حتى الآن؟”

رغم قلق العوائل وتحذير الخبراء

مراسل وكالة أنباء “إيسنا”: “بينما صدرت أوامر بإعادة فتح المدارس في بعض المدن وتحذيرات من الموجة الرابعة التي أعلنت أنها أكثر فتكًا، لماذا لم يتم شراء لقاح حتى الآن؟”

بالتزامن مع إرسال الأطفال الأبرياء إلى المذبح، نقلت وسائل الإعلام الحكومية عن وزير الصحة نمكي قوله:

كورونا في ايران

وكالة أنباء مهر الحكومية – 20 يناير

نحن قلقون للغاية بشأن التفشي الجديد للمرض وبداية الموجة الرابعة بارتفاع أعلى بكثير من الموجات السابقة

تم حل هذه المشكلة أخيرًا من خلال جدل حاد بين وزارتي الصحة والتعليم وحتى العائلات والطلاب. بحيث يتم إحضار بعضهم إلى المكتب والمقاعد والمدرسة بعد 5 أشهر من خلف الحاسوب والجهاز اللوحي.

علي رضا زالي المتحدث باسم لجنة مكافحة كورونا – 20 يناير

في الساعات الأربع والعشرين الماضية، تم إدخال ما مجموعه 284 مريضا جديدا إلى الأجنحة المخصصة لكورونا، مما يظهر زيادة بنسبة أربعة وثمانية أعشار بالمئة مقارنة بالأربع والعشرين ساعة الماضية.

لماذا أعيد فتح المدارس بعد حظر التطعيم وزيادة عدد الحالات؟

المذيعة: قال الدكتور مرداني اختصاصي الامراض المعدية وعضو لجنة مكافحة كورونا ان هناك احتمالية لذروة رابعة لكورونا بعد إعادة الافتتاح.

وفاة 101 طفل بكورونا في أحد مستشفيات مشهد

سوري عالم الأوبئة وعضو هيئة التدريس بالجامعة:

أنا أعارض بشدة. نعيش في الوضع الحالي ونحن قلقون للغاية لكونه هناك أدلة تؤكد أنه من السابق لأوانه القيام بذلك.

المراسلة: نحتاج إلى معرفة ما إذا كان هذا الاتجاه يبقي جرس المدرسة على الدوام أو يدق ناقوس الخطر.

هل الأطفال موضوع المذبح هذه المرة؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى