أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

كارثة كورونا في إيران: عدد الضحايا في 497 مدينة أكثر من 224900 شخص

وزير صحة النظام: خوزستان هي المحافظة الأكثر شيوعًا من حيث العدوى. من بين 70 مريضًا رضخوا لإدخال أنبوب في خوزستان، توفي 30 مريضًا منهم في يوم واحد، ويكفي 3-4 محافظات مثل خوزستان لتخرج الأمور عن السيطرة. (إيلنا و إيسنا، 3 مارس).

كارثة كورونا في إيران: عدد الضحايا في 497 مدينة أكثر من 224900 شخص
المدير التنفيذي للهلال الأحمر في خوزستان: الوضع في المحافظة حرج ويجب أن نكون مستعدين لمواجهة أي موقف. (وكالة أنباء مهر، 3 مارس)

· المدير التنفيذي للهلال الأحمر في خوزستان: الوضع في المحافظة حرج ويجب أن نكون مستعدين لمواجهة أي موقف. (وكالة أنباء مهر، 3 مارس)

· رييسي: وضع الفيروس البريطاني مثير للدهشة. التنبؤ بما يحصل خلال 20 يومًا حتى الشهر القادم ليس أمرا سهلا. في اليومين الماضيين، كان أكثر من 30 ٪ من الوفيات مرتبطة بخوزستان (إيسنا، 3 مارس)

· المقر الرئيسي لجامعة خراسان الجنوبية: زاد مرضى كورونا الذين تم إدخالهم إلى وحدة العناية المركزة بنسبة 33٪ مقارنة باليوم السابق (وكالة أنباء مهر، 3 مارس)

 

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، يوم الأربعاء 3 مارس2021، أن عدد ضحايا كورونا في 497 مدينة في إيران يزيد عن 224900. بلغ عدد الضحايا في كل من محافظات طهران 53156، وفي خراسان رضوي 14850، وفي أصفهان 14505، وفي خوزستان 11935، وفي مازندران 9522، وفي لرستان 9368، وفي أذربيجان الشرقية 8593، وفي أذربيجان الغربية 8413، وفي قم8405، وفي كلستان 5850، وفي همدان 5258، وفي يزد 4112، وفي قزوين 2529، وفي إيلام 2306، وفي كهكيلويه وبويرأحمد 1694شخصا.

وكتبت صحيفة آرمان: “عمل المسؤولين” خلال هذا العام لم يكن سوى إطلاق تصريحات متناقضة. ذات مرة، كان هناك خلاف بين مجلس المدينة ووزارة الصحة حول عدد الوفيات، ومرة أخرى نرى هذه الخلافات حول منشأ الحصول على اللقاح، قدمت الحكومة طلب لقاح فايزر ثم اضطرت إلى إلغائه … ومرة آخرى يقول وزير الصحة إنه أصبح المدير العام لمغسلة الأموات وفي الأسبوع المقبل يقول إن العالم مندهش من عملية الإدارة والسيطرة على كورونا في بلادنا.

في أيام الشهر الماضي، تم الإبلاغ عن انخفاض بنسبة 80٪ في الوفيات والأمراض، وبعد أسبوعين أو ثلاثة وحين اقتراب أيام عيد نوروز يتم الإعلان عن زيادة الوفيات (!)، تعترف السلطات أحيانًا بخطاياهم؛ يقول أحدهم إن المقصرين هم الذين تركوا الحدود العراقية مفتوحة لدخول كورونا البريطاني إلى البلاد، والآخر يقول إنكم تتحملون المسؤولية لعدم قدرتكم على الحجر الصحي للأهواز، لكن في النهاية كل شيء ينهار على رأس المواطن ويتم إلقاء اللوم عليه بأنه لم يتبع البروتوكولات، وصار سبب ظهور الموجة الرابعة “(صحيفة آرمان، 3 مارس).

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

۳ مارس (آذار)۲۰۲۱

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق