أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

26 عملية إعدام، منها 4 إعدامات سياسية في إيران في فبراير 2021

26 عملية إعدام، منها 4 إعدامات سياسية في إيران في فبراير 2021

الکاتب:نظام مير محمدي
قمع وانتهاكات لحقوق الإنسان في إيران-فبراير 2021
لجأ النظام الإيراني، إلى عقوبة الإعدام كوسيلة لإثارة الخوف والرعب في المجتمع للسيطرة على الوضع خوفًا من ذروة الانتفاضات الشعبية وخطر الاسقاط.

سجل أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية (PMIO) ما لا يقل عن 26 عملية إعدام في إيران خلال فبراير 2021. وكان أربعة من الذين أُعدموا سجناء سياسيين في الأهواز.

وقالت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية: نظام الملالي المجرم الغارق في أزمات مستعصية داخليًا ودوليًا، لجأ إلى المشانق وهو نظام لا يستطيع البقاء في السلطة دون عمليات التعذيب والإعدام ولو ليوم واحد ويجب إحالة ملف جرائم هذا النظام إلى مجلس الأمن الدولي وتقديم قادته للعدالة.

فيما يلي جانب من انتهاكات حقوق الإنسان في إيران في فبراير 2021:

1. الإعدام:

في فبراير 2021، تم إعدام ما لا يقل عن 26 سجينًا في سجون في مدن مختلفة بتهم المحاربة والقتل والمخدرات. ومن بين السجناء الذين تم إعدامهم سيدتان. يتراوح عمر المحكوم عليه بالإعدام بين 25 و 42 سنة.

وتم تنفيذ عمليات الإعدام في سجن شيراز المركزي، وسجن أردبيل المركزي، وسجن بيرجند المركزي، ومشكين شهر، ونور، وسجن بروجرد المركزي، و جوهردشت، وأراك، وشيبان، وفي مكان مجهول في طهران.

سجناء سياسيون معدومون:

في 28 فبراير، أعدم جلادو خامنئي أربعة سجناء سياسيين عرب في سجن شيبان في الأهواز بتهمة المحاربة. وجاسم حيدري، وحسين سيلاوي، وعلي خسرجي، وناصر خفاجيان، هم أربعة سجناء سياسيين تم إعدامهم في الأهواز.

2 – انتحار، قتل، موت تحت التعذيب، في السجن:

– أقدم هادي رستمي، سجين عادي في سجن أرومية المركزي، على الانتحار بتناول زجاج احتجاجا على احتجازه في عنبر آمن وخطر تنفيذ الحكم عليه ببترأصابع اليد.

– توفي بهنام محجوبي سجين سياسي من دراويش الكنابادي في سجن إيفين بسبب تسمم مخدرات وتأخر متعمد في إرساله إلى المستشفى بعد أيام قليلة وهو تعذيب متعمد.

– مهرداد طالشي، اعتقلته رجال الأمن في طهران وتعرض للتعذيب حتى الموت في دائرة ”شاهبور“ للمباحث.

3. الاعتقال:

تم اعتقال 218 شخصًا تحت عناوين مختلفة في فبراير 2021.

الاعتقالات السياسية:

اعتقلت عناصرالأمن و رجال وزارة المخابرات وعناصرقوات الحرس و شرطة فتا (شرطة الفضاء المجازي) 56 شخصًا لتنفيذ أحكام بالسجن تحت عناوين مختلفة مثل التعاون مع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، والمشاركة في انتفاضة سروان، والتعاون مع الأحزاب الكردية، وتصوير أعمال قوات الحرس القمعية، والعضوية في الجماعات السلفية والعلاقة مع ناشط سياسي.

4. التغذيب

وصلنا في فورية 2021 وفقًا للمواد المنشورة والتقارير التي جمعناها، حالات تعذيب في سجون ومعتقلات النظام الرسمية وغير الرسمية التي نشير إليها.

التعذيب الجسدي:

– تعرض سجين للتعذيب والاغتصاب في سجن قم المركزي من قبل مسؤول حماية السجن.

– مهرداد طالشي، اعتقلته رجال الأمن في طهران وتعرض للتعذيب حتى الموت في دائرة ”شاهبور“ للمباحث

– أكبر رشيدي، سجين رأي وسياسي، تعرض للضرب والتعذيب في سجن أرومية المركزي بدرجة إعاقة تزيد عن 80٪ بأمر من مسؤول السجن.

حرمان السجناء من تلقي العلاج

– تم منع رضا مرادياني، سجين سياسي في سجن طهران الكبرى،والذي كان في حالة طارئة من إرساله إلى المستشفى.

– أكبر فراجي، سجين سياسي في سجن طهران الكبرى، يعاني من ماء أزرق في عينيه وكتفه ملتوي ويعاني من ألم دائم لكنه يضعون العراقيل في إرساله إلى المستشفى.

– علي باقري ومحمد نجفي المعتقلان السياسيان في سجن أراك مريضان لكنهما محرمان من الإجازة المرضية.

انتحر هادي رستمي بتناول الزجاج مرتين في سجن أرومية المركزي، لكنه عارض إرساله إلى مستشفى خارج السجن.

– تم حرمان ”رضا طاليشيان جلودار زاده “ الصحفي في سجن طهران الكبرى، من إرساله إلى المستشفى على الرغم من إصابته بنوبات الصرع.

– تم حرمان نائب (مسعود) حاجي بور، معتقل سياسي بسجن أرومية المركزي، من العلاج الطبي وإرساله إلى المستشفى رغم كسر في ساقه.

– تم حرمان حسن جوجه كلواني، السجين السياسي بسجن أردبيل المركزي، من الرعاية الطبية.

– منع نقل غلام حسين كلبي، السجين السياسي في سجن شيبان، إلى المستشفى رغم إصابته بحروق شديدة.

5. القتل التعسفي:

في فبراير 2021، قُتل عدد من العتالين وناقلي الوقود والمدنيين في محافظات مختلفة على أيدي الشرطة وفوج الحدود وعناصر قوات الحرس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق