أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

جهارشنبه سوري – رقم 3

رغم تحشيد القوى القمعية، الشباب يحولون احتفال جهارشنبه سوري إلى انتفاضة ضد النظام

جهارشنبه سوري - رقم 3
شهدت مناطق مختلفة من طهران ومدن مختلفة الاحتفال ومباهج الفرح ومواجهة الشباب مع القوى القمعية، رغم الإجراءات الرادعة والقمعية لمنع إقامة احتفال ليلة الأربعاء الأخير المعروف بـ(جهارشنبه سوري).

قائد شرطة طهران: التقارير الواردة من جهارشنبه سوري ليست جيدة والوضع ليس أفضل مما كان عليه العام الماضي

 

شهدت مناطق مختلفة من طهران ومدن مختلفة الاحتفال ومباهج الفرح ومواجهة الشباب مع القوى القمعية، رغم الإجراءات الرادعة والقمعية لمنع إقامة احتفال ليلة الأربعاء الأخير المعروف بـ(جهارشنبه سوري).

 

اعلن العميد حسين رحيمي قائد شرطة طهران الكبرى الليلة الماضية: “لسوء الحظ، التقارير ليست جيدة حتى الآن. كان لدينا أكثر من 25 حالة انفجارات ودمار وما إلى ذلك، مما أدى إلى إصابة 22 شخصًا. وأضاف أن “الوضع في ليلة الأربعاء الأخير في هذا العام ليس أفضل مما كان عليه العام الماضي”، وتابع أن “المخالفين للقواعد اعتقلوا الليلة وسيظلون رهن الاعتقال خلال عيد نوروز. كما تمت مصادرة سيارات المخالفين للقواعد هذه الليلة وستبقى في الحجز حتى نهاية عيد نوروز”(وكالة انباء قوة القدس الارهابية، 16 مارس).

 

وفي طهران، ألقى شبان منتفضون في ساحتي كمرك وعباسي مفرقعات وأقاموا الاحتفال الوطني بمناسبة جهارشنبه سوري. وانضم إليهم أصحاب المتاجر أيضًا في إطلاق المفرقعات.

 

في منطقتي جوادية وجنت آباد بطهران، حول الشباب مشهد الشارع إلى ساحة معركة من خلال تفجير المفرقعات والقنابل الصوتية.

في كوهردشت في كرج، سمع صوت انفجارات متتالية.

 

في أنديمشك، بدأ الشباب بإطلاق المفرقعات من الصباح، وتسمع أصوات المفرقعات والانفجارات من جميع أنحاء المدينة. لم تجرؤ الشرطة القمعية على الاقتراب من الشباب. وزادت قوى الأمن من تواجدها ودورياتها منذ الليلة الماضية لترهيب الأهالي.

 

في شاهين شهر، من الساعة 18:45، يمكن سماع صوت المفرقعات في جميع أنحاء المدينة، وخاصة في شارع كاركر.

 

في غضون ذلك، وجهت نيابة خراسان الرضوي “تحذيراً جدياً” هددت وروعت المشاركين في احتفال جهارشنبه سوري وتوعدت المخالفين بـ “الحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات”. (وكالة أنباء قوات الحرس، 16 مارس).

 

واتخذ نظام الملالي الغارق في أزمات، إجراءات قمعية ورادعة منذ 21 فبراير لمواجهة انتفاضة الشباب في جهارشنبه سوري. لكن بيان للهيئة الاجتماعية لمنظمة مجاهدي خلق في 28 فبراير، تضمن دعوة لتحويل جهارشنبه سوري إلى انتفاضة والنار على سلطة ولاية الفقيه.

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

16 مارس (آذار)2021

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى