أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايران

خلال سلسلة من التغریدات منظمة العفو الدولية تدعو إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين في إيران

خلال سلسلة من التغریدات منظمة العفو الدولية تدعو إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين في إيران

منظمة العفو الدولية
دعت منظمة العفو الدولية في سلسلة من التغريدات إلى الإفراج الفوري عن السجناء السياسيين الإيرانيين دون قيد أو شرط تزامنًا مع بداية أيام النوروز، مشددةً على ضرورة تحقيق ذلك.

“إن الإفراج الفوري عن السجناء السياسيين دون قيد أو شرط، هو الطلب الذي قدمته منظمة العفو الدولية في سلسلة من التغريدات الموجهة إلى نظام الملالي”.

كما وردت أسماء بعض السجناء السياسيين نساءً ورجالاً في هذه السلسلة من التغريدات، من قبيل مريم أكبري منفرد وآتنا دائمي وعلي يونسي.

وتقضي مريم أكبري منفرد عيد نوروز الـ 13 عامًا على التوالي في حبس جائر بكل ما تحمل الكلمة من معنى. إذ أنها تتعرض للانتقام وجميع ضروب السلوكيات القاسية اللاإنسانية بتهمة التقاضى على مجزرة عام 1988. لذا ، لابد من إطلاق سراحها فورًا دون قيد أو شرط، حيث أن تقصي الحقائق والتقاضي حق أصيل من حقوق جميع الناجين من إعدامات الثمانينيَّات

وتقضي آثنا دائمي، الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان نوروزها السادس في السجن. وتعتبر المعاملة الوحشية التي يتبناها نظام الملالي تجاه آتنا دائمي مثالاً مريرًا على قمع من يسعون إلى إرساء إيران خالية من الظلم والاستبداد. لذا، يجب الإفراج عنها فورًا دون قيد أو شرط.

ويقضي علي يونسى النوروز في حبس جائر بعيدًا عن أسرته. وتم القبض عليه من باب التعنت لمجرد الادعاء بأن لديه علاقة عائلية بأعضاء الجماعات المعارضة لنظام الملالي . لذا، يجب على نظام الملالي إطلاق سراحه فورًا ودون قيد أو شرط.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى