أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الديني

عباس أخوندي، الوزير السابق في حكومة روحاني

ایران... العام الماضي شهد تضخم بلغ 50٪

عباس أخوندي، الوزير السابق في حكومة روحاني

التضخم في إيران
نقلت وكالة أنباء ” إسنا ” الرسمية يوم الثلاثاء، 6 أبريل / نيسان، اعتراف عباس أخوندي، الوزير السابق في حكومة روحاني، بأن التضخم الشهري وصل إلى حوالي 50 في المائة في نهاية العام الإيراني الماضي وأنه لا توجد مؤشرات على حدوث تغيير في الاتجاه. اتجاه الدين الحكومي آخذ في الازدياد والجيلين التاليين مدينين.
وأضاف أن الهدف الأساسي يجب أن يكون السوق الحرة والتجارة الحرة والمنافسة في العلاقات الدولية. يجب أن تكون قطاعات الإنتاج والتصنيع المختلفة لدينا قادرة على التنافس مع نظرائها الدوليين. الآن، أي شخص يصرح بهذه الكلمات سوف يواجه معاقبة قاسية.

صدف بدري

وبشأن التضخم الجامح في الاقتصاد الإيراني، هاجم صدف بدري، عضو مجلس شورى النظام، روحاني في اجتماع يوم الثلاثاء 6 أبريل / نيسان، قائلاً: “السيد روحاني، قطار الغلاء يسحق الناس، ولا سيما الفقراء منذ شهور. لكن الحكومة غير قادرة على إيقافه أو إبطاء حركته، بل تزيد باستمرار من سرعة القطار من خلال سوء الإدارة واتخاذ قرارات متناقضة وفاقدة للحكمة والتدبير.
وأضاف: “اللحوم والدواجن والفاكهة تنضم إلى ذكريات الطبقات الدنيا من المجتمع، والموائد التي أصبحت فارغة أكثر فأكثر هي مظهر من مظاهر سجل الحكومة البائس، والتي يتم فتحها لملايين الإيرانيين كل يوم. ”
وتابع: “السيد الرئيس، في الأيام التي يتعرض فيها الناس لضغوط غير مسبوقة لتلبية احتياجاتهم الواضحة، يسجل التضخم رقماً قياسياً جديداً كل شهر ويترك السوق وشأنه. وأن ابتسامتكم وابتسامة أعضاء حكومتكم وملامحكم الهادئة تذكرنا بالمثل التركي القائل لا يدرك الشبعان حال الجائع.
سيد روحاني، أ لا ترى طوابير طويلة من الناس لشراء ضرورياتهم؟ ويهدر الأشخاص الذين كان من المفترض أن يجنوا الكثير من المال، عدة ساعات من وقتهم الثمين في طوابير للحصول على الدجاج والزيت كل يوم وسط انتشار كورونا. كيف تتعامل مع الثقة العالية بالنفس لأمتنا النبيلة؟ كورونا وارتفاع الاسعار كانا هدية لعدم تدبير الحكومة في الايام التي سبقت العيد وبعده وللأسف أنت تستمر في ممارسة هذه الالعاب. قم بإنهاء هذه الألعاب قم بإنهاء هذه الألعاب قم بإنهاء هذه الألعاب”.
عشية اقتراب موعد مسرحية الانتخابات للنظام، وتزامنا مع تصاعد غضب المجتمع المتفجر ضد النظام، اشتدت نبرة الصراع على رأس النظام وأخذت ذروة جديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى