أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الملف النووي

لم يتوقع أي من الجانبين إحراز تقدم غير متوقع.

حسب احدی الصحيف الحكومية: اصبحت النظرة قاتمة في مياه فيينا الموحلة!

لم يتوقع أي من الجانبين إحراز تقدم غير متوقع.

فيينا – فندق ، مكان اجتماع لجنة الاتفاق النووي ، 7 أبريل
في أعقاب اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الذي استمر في فيينا يوم الثلاثاء 6 أبريل / نيسان بمشاركة دبلوماسيين من نظام الملالي ومجموعة 4 + 1 ـ كتبت رويترز: لم يتوقع أي من الجانبين إحراز تقدم غير متوقع.

زمرة الولي الفقيه هاجمت زمرة روحاني من أجل التسوية وفرض تجرع كأس سم آخر على النظام.

“الولايات المتحدة ومستقبل العقوبات” هو عنوان مقال في صحيفة أرمان نقل عن خبير في شؤون أمريكا قوله: “حتى إذا طبق النظام حرفيا كل بنود الاتفاق النووي وتنفذ كل طلبات الأمريكيين فرغم ذلك من المستبعد رفع العقوبات”.

“استمرار المحادثات المتكررة وغير المثمرة” هو عنوان مقال في صحيفة جهان صنعت جاء فيه: “يُعتقد أن اجتماعات (النظام) ومجموعة 4 + 1 هي مجرد مضيعة للوقت ومحادثات غير مثمرة. لأن (النظام) يعرف ما يجب حمايته، وتعرف كل من أوروبا والولايات المتحدة ما يحتاجون إليه لاستحصاله من النظام.

“لماذا يتم ربطهم؟” عنوان افتتاحية صحيفة سياست روز من زمرة خامنئي، والتي أشارت إلى كلام علي ربيعي المتحدث باسم حكومة روحاني، الذي قال: “غلاء الدجاج بسبب العقوبات”، وكتب: “أليس نقاط الضعف والعجز وعدم التدبير سببا في هذا المجال؟ لا تزال الحكومة تنتظر جني الثمرة من الاتفاق النووي، لذا على الرغم من عدم وفاء الولايات المتحدة وأوروبا بالتزاماتها، فإنها تتطلع إلى نتائج قمة فيينا”.

“الصيد من المياه الموحلة في فيينا” هو عنوان صحيفة “رسالت” الصادرة عن عصابة مؤتلفة ، التي كتبت “اجتماع لجنة الاتفاق النووي في فيينا ، حدث كان ينتظر دائما عذرا جديدا لطرحه”. وأضاف أن “النبض الداخلي يبدو وكأنه هدف انتخابي للتأكيد على الوجود الأمريكي في الاجتماع واقامة الحوار حول الاتفاق النووي ورفع العقوبات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى