أحدث الاخبار

فضح دور حکومة روحاني في انتشار كورونا في ايران

احد زمرة نظام ملالي طهران یقر بدور الحكومة في احمرار المدن الإيرانية من حيث انتشار كورونا.

فضح دور حکومة روحاني في انتشار كورونا في ايران

نائب رئيس مجلس شورى النظام يقر بدور الحكومة في انتشار كورونا في ايران
انتشار كورونا في ايران
قال موقع مجلس شورى النظام في 9 نيسان / أبريل، إن علي نيكزاد، نائب رئيس المجلس، أقرّ بدور حكومة روحاني في انتشار تفشي كورونا في إيران واحمرار المدن الإيرانية من حيث انتشار كورونا.

كتب موقع مجلس النظام أن علي نيكزاد قال على تويتر: طبخة مَن هذه الخريطة الحمراء الكورونائية؟ لا ينبغي إلقاء اللوم على عاتق الناس في كل شيء. إنهم نظروا إلى المسؤولين الحكوميين الذين، على الرغم من مخاوف النظام الصحي، تركوا الطريق مفتوحًا للسفر وحركة المرور داخل المدينة. هذه اللامبالاة من المسؤولين الحكوميين ليست طبيعية.

من جانب آخر أشارت صحيفة كيهان، المحسوبة على زمرة خامنئي، إلى سبب اللون الأحمر والبرتقالي في 85٪ من المدن الإيرانية، وكتبت:

“الرئيس يعارض إلغاء الرحلات الجوية إلى تركيا، على الرغم من الوضع الأحمر في معظم أنحاء تركيا. الآن على الرئيس بصفته رئيس مقر كورونا أن يجيب بأن القرار الغريب القاضي بالسماح للرحلات كان مبنيا على أي عمل تخصصي وبأي مبرر وصلاحية عقلانية؟”

وكشف رد وزير الصحة في حكومة روحاني عن جانب آخر من تمريرة كرة كورونا في اللعبة بين زمر النظام ؛ نفس اللعبة التي انطلقت منذ اليوم الأول مع تسييس كورونا للحفاظ على النظام، والآن وصلت إلى خطوات قليلة من الانتخابات ولعبة الزمر معها. رسالة من وزير الصحة في حكومة روحاني إلى رؤساء الجامعات الطبية:

“إنهم يستخدمون كورونا وموت المواطنين كأداة سياسية حتى يتمكنوا من تعويض إفلاسهم السابق، ليعيدوا المياه إلى مجاريها في الأشهر المقبلة”.

الصراع بين زمر النظام يشهد على مؤامرة. على وجه الخصوص، في الفترة التي تسبق انتخابات يونيو. ليس من المستبعد أن يربط نظام الملالي كورونا بالانتخابات من أجل دفع خطة للتأثير على المقاطعة العامة.

ما لا شك فيه هو اتجاه كل التطورات داخل النظام نحو نهاية انتخابات يونيو. ومن هنا فإن التغيرات الكمية والنوعية فيما يتعلق بكورونا والمدن باللونين الأحمر والبرتقالي هي قطع من اللغز الذي يريد النظام استكماله بالانتخابات.

لذا فإن الأشخاص الذين يحترقون في حمى المدن الحمراء سيقاطعون استجابة كورونا الذي تنظمه الحكومة بأعلى نسبة. مقاطعة ستؤدي بلا شك إلى فجوات وانقسامات أكبر وأكثر فظاعة في نظام ولاية الفقيه بأكمله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى