أحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةأحدث الاخبار

أنشطة معاقل الانتفاضة في إيران

المقاطعة الشاملة للانتخابات الصورية: لا للديكتاتورية، نعم لحكم جمهور الشعب

أنشطة معاقل الانتفاضة في إيران

أنشطة معاقل الانتفاضة في مدن إيران
الکاتب – موقع المجلس :
في إيران، هناك جبهتان وهدفان مصطفان وجها لوجه. هي جبهة مكونة من المنفتضين، جيل لا يخضع لفكر وسياسة وثقافة الملالي القروسطية، ورائد الصمود والمقاومة من أجل الحرية المتمثل في المجلس الوطني للمقاومة ومنظمة مجاهدي خلق الإيرانية والشباب ومعاقل الانتفاضة مقابل جبهه تتمثل في نظام الجمهورية الإسلامية بكل أركانها والمتعاونين معها.

الجبهة الأولى تريد إحداث تغيير كبير لتحقيق الحرية والديمقراطية بمؤشر نفي نظام ولاية الفقيه. الجبهة الثانية، بعد أن وصلت إلى طريق مسدود في استخدام جميع أنواع القمع المادي والبرمجيات لأربعة عقود، تريد دفع توحيد نظام الملالي وجعل نظامه بلون واحد للاصطفاف ضد الوطن والشعب الذي يريد الإطاحة به.

ما ثبت حتى الآن ونشاهده يوميا في مدن إيران هو السلاح الفعال للشعب الإيراني والمقاطعة الحاسمة والشاملة لهذه المسرحية. يؤكد الحظر، الذي تحذر منه معظم وسائل الإعلام الحكومية بشكل يومي، أنه مع هذا الحظر، لن تكون هناك شرعية للنظام.

في غضون ذلك، تلعب معاقل الانتفاضة الموالية لمنظمة مجاهدي خلق الدور الأكثر أهمية في فضح مسرحية انتخابات نظام الملالي وإظهار إرادة الشعب الإيراني لمقاطعة الانتخابات.

إن إلقاء نظرة على الأنشطة المكثفة لمعاقل الانتفاضة في المدن الإيرانية يظهر هذه الصورة بشكل جيد.

قام الشباب المنتفضون ومعاقل الانتفاضة في مدن طهران وأصفهان وكرمنشاه، بتعليق لافتات تحمل صورا لقادة مقاومة الشعب الإيراني، مسعود رجوي و مريم رجوي، تظهر لا الكبيرة للشعب الإيراني لديكتاتورية ولاية الفقيه واللص العظيم لسلطة الشعب الإيراني.

وفي آستانه أشرفيه وسبزوار وبندر أنزلي وأصفهان وطهران، قام شباب الانتفاضة، بكتابة شعارات وتوزيع منشورات، بتركيب لافتات تحمل هذه المواضيع في شوارع وأماكن مختلفة.

تصويتنا للإطاحة بالنظام ومقاطعة الانتخابات الصورية

مريم رجوي: الانتفاضة والسقوط يكمنان أمام الملالي

مسعود رجوي: الانتفاضة النارية للشعب الإيراني نهاية نظام ولاية الفقيه

في مدينة مشهد، في 17 مايو، كتبت معاقل الانتفاضة شعارات على نطاق واسع على جدران الأماكن والمباني.

ويمكن رؤية هذه الشعارات في كل زاويه من مناطق المدينة، معبرة عن رغبة الشعب الإيراني في قلب النظام الإيراني ومقاطعة الانتخابات الوطنية:

التحية لرجوي – الموت لخامنئي

تصويتنا للإطاحة – نعم لجمهورية ديمقراطية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى